قام الفنان والمصمم الإماراتي المعروف هشام المظلوم، بتصميم شعارا متميزا بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90 وإهدائه للشعب السعودي، إذ يوحي باللحمة والتلاحم بين البلدين والشعبين، ويؤكد مدى الترابط الوثيق بين المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، حكومة وشعبًا.

يتميّز التصميم بالتكامل والمتانة والابتكار في الشكل والمضمون، فدائرة الرقم «صفر» تأتي بداخله النخلة والسيفين، في حين يأتي اللون الأخضر طاغيًا على التصميم بشكل عام، وهو اللون الذي يميّز العلم السعودي، والمتخذ في كل جوانب الحياة السعودية، باعتباره رمز التفاؤل، والأمل، والازدهار، والأمن والأمان، والاستقرار، وهو ما عاشته وتعيشه المملكة العربية السعودية ولله الحمد، منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، مؤسس هذا الوطن العظيم، مرورًا وامتدادًا لكل ملوكه وحكامه رحمهم الله أجمعين، وصولا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان. حفظهما الله ورعاهما، وجعلهما ذخرًا لهذه الأمة العظيمة.

الإماراتي سعودي والسعودي إماراتي

ولعل أكثر ما يميّز هذا الشعار، تلك العبارة المختارة من قبل المصمم الإماراتي هشام المظلوم.. «الإماراتي سعودي والسعودي إماراتي».. وهي عبارة جميلة، سلسة، مبتكرة، ذات رؤية مستقبلية مبشرة بالخير، ومستوحاة من صميم الواقع المعاش بين الدولتين والشعبين، فجاء هذا الاختيار اكثر من رائع وموفق. كأجمل ما يوصف به هذان الشعبان الشقيقان المتلاحمان. وهو ما تفاعل به المظلوم فعكسه على هذا التصميم الذي يهديه للشعب السعودي تعبيرًا عن حبه لبلده الثاني.

والمصمم هشام المظلوم من مواليد الشارقة 1961 م وأمضى اكثر من 37 عاما في فنون وتصاميم الشعارات والهوية البصرية. وعمل كاستشاري وإداري لبعض المشاريع الفنية والثقافية والبرامج الفنية الدولية، وكمشرف عام على كافة المطبوعات بدائرة الثقافة بحكومة الشارقة، وكعضو مؤسس وعضوا باللجنة العليا لبينالي الشارقة الدولي للفنون التشكيلية، ومديرًا عامًا لإدارة الفنون بدائرة الثقافة

بحكومة الشارقة، ومديرًا لمتحف الشارقة للفنون، وكان آخرها رئيسا لمجمع الشارقة للآداب والفنون. وأقام مظلوم عددا من المعارض الفردية لفن تصميم الشعار كأول خليجي متخصّص في إقامة مثل هذه المعارض المتخصّصة بالشعارات. كما حصل على العديد من الجوائز التقديرية.

صمّم الكثيرمن الشعارات والملصقات، للاتحادات والأندية والبطولات الرياضية المحلية والخليجية والعربية والعالمية، ولعل تصميم شعار تليفزيون الشارقة بعتبر من أهم الشعارات التي يعتز بها، هذا إلى جانب تصميمه للعديد من الطوابع البريدية لدولة الإمارات، إضافة لتصاميمه لأغلفة الكتب والمطبوعات.