نجحت إدارة نادي الاتحاد في إيقاف النزيف الماي في صفقة الجناح جاري رودريجيز، حيث ألزمت اللاعب إما البقاء في ناديه الحالي فنربخشة التركي (أعلن عدم حاجته للاعب) أو العودة لإكمال عقده مع نادي الاتحاد.

واشترطت الإدارة الاتحادي على رودريجيز، انه في حالة انتقاله إلى أي نادٍ آخر فأن الاتحاد لن يدفع دولاراً واحداً، مستفيداً من الصيغة التعاقدية لإعارته للنادي التركي.

ويرغب البرازيلي كاريلي المدير الفني للفريق الاتحادي في عودة اللاعب للاستفادة من إمكانياته الفنية في دعم الفريق هجومياً.

تجدر الإشارة إلى ان الاتحاد كان قد اشترى عقد رودريجيز من جلطة سراي التركي بـ10 ملايين دولار.

على جانب آخر أكملت إدارة نادي الاتحاد الاتفاق مع البرازيلي ادينلسون لاعب محور نادي انترناسيونال البرازيلي، ويتبقى التوقيع الرسمي على العقد من الطرفين.

وفي إطار التعاقدات الجديدة، فأن معلومات «المدينة» تؤكد أن الإدارة وبالتنسيق مع الجهاز الفني تكثف جهودها حالياً في تحديد اللاعبين الراحلين عن الفريق، حتى يتم تحديد المراكز الشاغرة التي تحتاج تدعيماً فنياً، على ان يبدا التعاقد مع البديل في كل خانة فوراً.

من ناحية اخرى، فإن «المدينة» كانت تميزت بانضمام المدرب الوطني حسن خليفة للجهاز الفني لفريق نادي الاتحاد، حيث تم الإعلان الرسمي مؤخرا بتعيين خليفة مدرباً مساعداً للبرازيلي كاريلي.

كما تم استدعاء اللاعب الشاب حازم الزهراني (ظهير أيسر) من بعثة الموهوبين المتوجدين حالياً في إسبانيا، ضمن برنامج الموهوبين، ليلتحق بتدريبات الفريق، ليكون أحد العناصر التي سيعتمد عليها الفريق في الموسم الجديد.