قاربت أمانة محافظة جدة على الانتهاء من مشروع تقاطع جسر طريق «صاري» مع طريق الملك فهد خلال 180 يوماً أي في مارس المقبل بعد أن بلغت نسبة الإنجاز ما يقارب 80%.

وأكد المركز الإعلامي أن العمل جار على تنفيذ الجسر الشمالي لافتتاحه للحركة المرورية بعد استئناف المقاول العمل في الجزء المتوقف، ولفت إلى تشغيل الجسر الجنوبي للحركة المرورية في شهر يوليو الماضي على أن يتم استكمال بقية أعمال المشروع بالإضافة لتطوير المنطقة المحيطة بما فيها الجزء الخاص بميدان الفلك، وتوقع انتهاء المشروع بالكامل في مارس المقبل ضمن خطة تحرير الحركة المرورية في المحاور والتقاطعات الرئيسة في أنحاء المحافظة، بتكلفة 92 مليون ريال ومدة التنفيذ 18 شهرًا.

الجدير بالذكر أن المشروع عبارة عن تنفيذ جسر على شارع صاري عند تقاطعه مع طريق الملك فهد «الستين» (شرق - غرب) بطول 800 متر شامل المنحدرات، بواقع مسارين في كل اتجاه للجسر الواحد بينهما مسافة 10 أمتار تفصل المنشأ الخرساني إلى جسرين، ويشمل المشروع نقل مجسم الفلك القائم وتغيير موقعه بمحاذاة الجسر بهدف تحرير الحركة المرورية.