صرَّح المُتحدث الرسمي لرئاسة أمن الدولة، أن الجهات المختصة بالرئاسة تمكنت بتاريخ 5 /‏‏‏ 2 /‏‏‏ 1442هـ، من الإطاحة بخلية إرهابية تلقى عناصرها خلال الفترة ما بين 9 /‏‏‏ 2 إلى 20 /‏‏‏ 3 من عام 1439هـ، داخل مواقع للحرس الثوري في إيران تدريبات عسكرية وميدانية من ضمنها طرق وأساليب صناعة المتفجرات.

وقال: تم تحديد موقعين لهم اتخذوا منها وكراً لتخزين الأسلحة والمتفجرات، وأسفرت العملية الأمنية عن القبض على عناصر الخلية وعددهم 10 متهمين، 3 منهم تلقوا التدريبات في إيران، والبقية ارتبطوا مع الخلية بأدوار مختلفة، ومصلحة التحقيق تقتضي عدم الكشف عن هويات المقبوض عليهم. وتم ضبط كمية من الأسلحة والمتفجرات مخبأة في موقعين، أحدهما منزل والآخر مزرعة، وتمثلت أبرز المضبوطات في (9 )أكواع متفجرة بحالة تشريك، و(67 )فتيل متفجر، و (51) صاعق متفجر كهربائي، ومحولات كهربائية ومقاومات إليكترونية تستخدم تصنيع المتفجرات، و (5.28) كجم بارود ناعم وخشن، و (17) عبوة مواد كيميائية، و(13) جهاز إرسال واستقبال إشارات كهربائية، و (4) أجهزة تنصت متطورة، و (4) رشاش كلاشنكوف،و (4620) ذخيرة حية ، و (18) مخزن رشاش ومسدس، و (14) سلاحا أبيض (سكين)، وملابس عسكرية، و(3) أجهزة اتصال لاسلكي، و (11) جهاز هاتف محمول.

وتباشر الجهات المختصة تحقيقاتها للوقوف على مزيد من المعلومات عن أنشطتهم والأشخاص المرتبطين بهم داخلياً وخارجياً، وإحالتهم بعد استكمال التحقيقات للقضاء.