لم يتصافح الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن ولم يضع أي منهما الكمامة في بداية المناظرة الأولى بينهما اليوم الأربعاء، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء جائحة فيروس كورونا.

ودخل المرشحان إلى المنصة في نفس الوقت وابتسما بينما أوضح المذيع كريس والاس المسؤول عن إدارة المناظرة من قناة فوكس نيوز أنهما لن يتصافحا.وقال بايدن ”كيف حالك يا رجل؟“ ومد ذراعيه نحو ترامب.واستغرقت المناظرة 90 دقيقة بحضور جمهور محدود ملتزم بقواعد التباعد الاجتماعي بسبب الوباء في جامعة كيس ويسترن ريزيرف في كليفلاند.وقال منظمون إن الحضور حوالي 80 شخصا، من بينهم أفراد عائلتي المرشحين وضيوفهما وموظفو الحملتين والمضيفون ومسؤولو الصحة والأمن والصحفيون.وكان من بين ضيوف ترامب السيدة الأولى ميلانيا ترامب ونجلاه إريك ودونالد جونيور وابنتاه إيفانكا وتيفاني وأنصار مثل عضو مجلس النواب جيم جوردان وكبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز.ومع إدلاء أكثر من مليون أمريكي بأصواتهم في وقت مبكر بالفعل ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحة صغيرة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للبيت الأبيض تنطوي على مخاطر كبيرة قبل خمسة أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

أبرز "العبارات الجارحة" بين ترامب وبايدن

تضمنت المناظرة العديد من "الكلمات والعبارات الجارحة والإهانات"، التي أطلقها كل منهما على الآخر، في مناظرة وصفت بأنها "حامية".والمناظرة هي الأولى من ثلاث من المقرر إجراؤها بين المرشحين

بايدن لـ ترامب:

* أنت "كذاب" والكل يعلم ذلك

*""أسوأ رئيس" في تاريخ أمريكا أنت

* كنت مهتما بالأسهم أكثر من كورونا

*اترك ملعب الجولف وتفرغ لمكافحة الوباء

* "من الصعب أن يحظى المرء بفرصة

لقول كلمة واحدة بوجود هذا " المهرج"

*"جرو" أنت في يد الرئيس الروسي بوتين.