أظهرت نتائج مسح القوى العاملة للربع الثاني 2020، الصادرة عن هيئة الإحصاء اليوم ارتفاع معدل البطالة بين السعوديين إلى 15.4%، مقارنة بـ 11.8% بنهاية الربع الأول 2020، وبلغ معدل البطالة بين الذكور 8.1% وبين الإناث 31.4%.ووفقاً للبيانات ارتفع معدل البطالة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) من 5.7% إلى 9% بنهاية الربع الثاني 2020. وأوضحت الهيئة أن نتائج مسح القوى العاملة تأثرت بشكل كبير بآثار جائحة كورونا على الاقتصاد وأظهرت النتائج أن جملة عدد المشتغلين في السعودية بلغت 13.63 مليون فرد.

وبلغ عدد الذكور من إجمالي المشتغلين بنهاية الربع الثاني نحو 11.16 مليون فرد، بنسبة 82% من إجمالي المشتغلين، بينما بلغ عدد الإناث منهم 2.47 مليون بنسبة 18%.

​ووفقاً لبيانات هيئة الإحصاء بلغ عدد الأجانب المشتغلين 10.46 مليون عامل، يمثلون 76.7% من إجمالي المشتغلين فيما بلغ عدد المشتغلين السعوديين 3.17 مليون فرد، وهو ما يمثل 23.2 % من الإجمالي.

وتمركز أغلب المشتغلين بالسعودية في أنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية، بـ 8.65 مليون عامل، ما يمثل 63.4% من إجمالي المشتغلين، وشكل الخاضعون لأنظمة ولوائح الخدمة المدنية نسبة 9.4%، فيما بلغت نسبة العمالة المنزلية 27.2% من الإجمالى.

يأتى ذلك فيما خصصت الدولة 9 مليار ريال لدعم التوطين وعدم التخلى عن العمالة ابان ازمة كورونا، وفي هذا السياق كانت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، اعلنت امس عن تمديد دعم العاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص التي لا زالت متأثرة من تداعيات فيروس كورونا، عبر نظام التأمين ضد التعطل عن العمل "ساند"، لمدة ثلاثة أشهر إضافية.

وقالت المؤسسة في بيان لها، إن الفترة تبدأ اعتبارا من نوفمبر 2020 وحتى شهر يناير 2021، على أن تكون نسبة الدعم بحد أقصى 50% من العاملين السعوديين في المنشآت التي لازالت متضررة من الجائحة لتصل فترة الدعم الى 9 شهور.