كشف مجلس ريادة الأعمال الرقمية عن تحويل أفكار 400 رائد أعمال إلى مشروعات حقيقية ، جاء ذلك خلال اجتماعه الأول عن بعد مع صناع القرار في القطاعات الحكومية لمناقشة التحديات التي تواجه رواد الأعمال، وتذليل العقبات التي تعيق دخولهم الأسواق وتبادل الرؤى والأفكار لتعزيز دورهم الحيوي في مسيرة النمو الاقتصادي والأفكار حولها. وتطرق الاجتماع إلى الشراكة المميزة التي جمعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مع بنك التنمية الاجتماعية ومنشآت و54 شريكًا من القطاعين العام والخاص في برنامج «رواد التقنية»، والتى أسهمت في دعم 400 رائد أعمال من خلال تبني أفكارهم، وتحويلها إلى مشروعات حقيقية رائدة عبر تزويدهم بحزمة من الأدوات المناسبة، ودعمهم في جميع الجوانب ذات الصلة تقنيًا وإداريًا وماليًا..

كما أسهمت ذات الشراكة في إطلاق 11 معمل ابتكار رقمي في المملكة و 5 مسرعات أعمال، وفتح 6 معسكرات تدريبية، وتدشين 5 مسابقات رقمية، إلى جانب تحقيق 4 مشاركات في فعاليات عالمية ذات صلة. وناقش الاجتماع مجموعة من المواضيع المرتبطة بمنظومة ريادة الأعمال والابتكار في المملكة في مجال التجارة الإلكترونية والتحديات التي تواجه رواد الأعمال في القطاع.

وتستهدف منظومة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال هذا المجلس دعم المواهب، وابتكار المبادرات، بما يسهم في تعزيز موقع المملكة كدولة رائدة في احتضان المبتكرين ورواد الأعمال والشركات الناشئة وتعزيز نموها.