دشن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس برامج عودة الزيارة لمجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة ومعرض عمارة الحرمين الشريفين.

وأكد خلال التدشين أهمية التعاون والتكاتف بين منسوبي المجمع والمعرض من أجل تطبيق الإجراءات الاحترازية التي وضعتها الدولة لمجابهة الجائحة العالمية، وضمان المحافظة على صحة وسلامة جميع الزائرين.

وأشار إلى ضرورة التطوير المستمر لجوانب خدمات المجمع والمعرض الموجهة للزائرين وفق ما تقتضيه خطط الرئاسة (2024) وما يطمح إليه ولاة الأمر في جوانب خدمات المسجد الحرام والمسجد النبوي ومرافقهما كافة.

يأتي ذلك حرصا من الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على عودة برامجها وخدماتها المقدمة لقاصدي المسجد الحرام ومرافقه كافة بشكل تدريجي يضمن توفير بيئة صحية وآمنة، مراعية للتدابير الوقائية التي أوصت بها الجهات المعنية.