نوّه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وحرصها على توفير سُبل العيش الكريم وتحقيق الرفاه للمواطنين.. جاء ذلك خلال تدشين سموه حزمة من المشروعات التنموية والخدمية ووضع حجر الأساس لأخرى بمحافظة ينبع والهيئة الملكية بينبع، بتكلفة تجاوزت 3 مليارات ريال.

وشدّد أمير المدينة على أهمية تحقيق العمل التكاملي بين مختلف القطاعات الحكومية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لإنجاز الأعمال المجدولة على خارطة المشروعات التنموية بالمنطقة، وفقاً للمحددات الزمنية المعتمدة لضمان تحقيق الأهداف التي أُنشئت من أجلها.

وشملت المشروعات التي تم تشدينها مبنى العيادات الخارجية بمستشفى ينبع العام، ومركزين صحيين، ومجمع ابن رشد التعليمي بطاقة استيعابية 900 طالب، ومجمع عبدالرحمن بن عوف التعليمي بطاقة استيعابية 720 طالباً، بالإضافة إلى مشروعات بلدية.

كما دشن سموه مشروع إنشاء محطة ضح للمياه وخط ناقل من ينبع إلى خيف حسين، وإعادة تأهيل وتشغيل الخزان الإستراتيجي، بالإضافة إلى مشروعيّ إنشاء محطة كهرباء ينبع المركزية وإنشاء خطوط ومغذيات لنقل الطاقة.

ودشن سموه أيضاً عدداً من المشروعات في ميناء ينبع التجاري، ووضع حجر الأساس لمشروع تنفيذ النظام الأمني بالميناء وإنشاء صالة انتظار إضافية للحجاج والمعتمرين.وفي الهيئة الملكية بينبع، دشن سموه مشروع توسعة المركز الطبي والطوارئ ، بالإضافة إلى إنشاء الكلية الجامعية للبنين وتوسعة معهد ينبع التقني، ومشروع طريق ينبع السريع، إلى جانب مشروع وحدات سكنية للقوى العاملة تستوعب 4900 عامل.

كما وضع سموه حجر الأساس لمشروع محطات توزيع الطاقة الكهربائية.