أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، أهمية دور مشروع واحة "مدن" بينبع في تمكين ودعم دور المرأة التنموي واستثمار قدراتها ودمجها في قطاع الصناعة ودعم رواد ورائدات الأعمال بهدف إيجاد الفرص الوظيفية لأبناء وبنات محافظة ينبع إلى جانب تحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

جاء ذلك خلال زيارة سموه التفقدية للواحة المنتهية من مشروع البنية التحتية لها، فيما يجري تنفيذ مشاريع إنشاء 20 مصنعاً بمساحة 450 م² للمصنع الواحد بحضور مدير عام الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم.

واطلع سمو أمير منطقة المدينة المنورة على تفاصيل ومراحل المشروع حيث يجري تطوير الواحة كمدينة صناعية نموذجية مدعومة بالمرافق المهمة التي تتواءم مع طبيعة وظروف المرأة، وتستهدف المشاريع الريادية الصناعية من الصناعات الخفيفة والصديقة للبيئة ومنها صناعات الحُلي والإكسسوارات ومستحضرات التجميل وصناعة الأزياء والمنسوجات، بالإضافة إلى صناعة الإلكترونيات والمنتجات والأدوات الطبية التي تأتي في إطار المبادرات المسندة إلى "مدن" في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخِدْمات اللوجستية "ندلب".

من جانبه قدم المهندس خالد السالم شكره وتقديره لسمو أمير منطقة المدينة المنورة على ما تحظى به "مدن" من اهتمام ودعم مستمر، موضحاً أنه يجري حالياً تنفيذ العديد من المشاريع الخِدْمية والتطويرية للواحة أبرزها تنفيذ الخط الناقل لمياه الشرب بطول 8.5كم، ومشروع إنشاء البوابات والأسوار، لافتاً إلى أن الواحة تتميز بوجودها داخل النطاق العمراني للمحافظة .