دعا الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس المعتمرين إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية، جاء ذلك في كلمة له بمناسبة فتح موسم العمرة في المسجد الحرام بعد صلاة العشاء أمس الاول. وقال السديس: نبارك لعموم المسلمين الموافقة المباركة الكريمة بعودة العمرة والزيارة للمسجد الحرام، فاليوم نستبشر ونفرح بفتح أبواب الحرم تفاؤلاً بأن يفتح الله لنا أبواب الجنان، موصياً المسلمين بالدعاء والإلحاح بأن يكشف الله الغمة وأن يعجل بزوال البلاء.

وأشار إلى أن الدولة وُفِّقت في قرار عودة العمرة كما وفقت من قبل في قرار منعهما في ظروف جائحة كورونا الاستثنائية؛ حفاظاً على صحة وسلامة مرتادي بيت الله الحرام، وتحقيقاً للمقصد الشرعي بحفظ النفس والحفاظ على سلامتها، وشدد على ضرورة اتباع المعتمرين للإجراءات الاحترازية المعمول بها، والتعاون مع جميع الجهات المختصة في المسجد الحرام، سائلا الله أن يوفق الجهود المبذولة من حكومة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز في تطوير الخدمات المقدمة بالحرمين الشريفين. ووقف الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس أمس ميدانياً على وصول المعتمرين إلى رحاب المسجد الحرام.

وتعمل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالإشراف على دخول المعتمرين إلى رحاب البيت العتيق وفق إجراءات محكمة لضمان سلاسة التفويج عبر الأبواب المخصصة للمعتمرين للدخول والخروج منها. وشددت الرئاسة على إجراءات الأمن والسلامة والإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة في ظل الجائحة العالمية وذلك حفاظاً على سلامة زوار وقاصدي المسجد الحرام لكي يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة, وفقاً لتطلعات القيادة الرشيدة.