رأَس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس المنطقة, في مكتب سموه بقصر الحكم عبر الاتصال المرئي اليوم, جلسة المجلس الأولى لدورته الأولى لعام 1442هـ.

واستهل سمو أمير منطقة الرياض الاجتماع بحمد الله وشكره على ما تنعم به هذه البلاد من نعم كثيرة في ظل رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، وما حققته المملكة من جهود مثمرة في مواجهة جائحة كورونا. كما نوه سموه - بمناسبة (اليوم العالمي للمعلم) - بالدور الكبير للمعلمين والمعلمات وجهودهم الملموسة خلال فترة التعليم عن بعد.

بعد ذلك جرى الاطلاع على جدول أعمال هذه الجلسة الذي بدأ باستعراض محضر اجتماع الدورة السابقة لعام 1441هـ، ومتابعة ما تم إقراره من توصيات.

ثم ناقش المجلس ما ورد في تقرير لجنة التنمية والمرافق الذي تضمن عدداً من الموضوعات التنموية والخدمية ومنها ما أوضحه ممثل أمانة منطقة الرياض بصدور قرار سمو أمين المنطقة باستحداث وحدة خاصة لمعالجة التشوه البصري (وحدة تحسين المشهد الحضري)، أيضاً التوصية بالموافقة على طلب اعتماد مخططات تهذيبية للتجمعات السكنية في محافظات المنطقة.

كما ناقش المجلس تقرير اللجنة التعليمية، وما تضمنته من موضوعات منها الكتابة لرؤساء الجامعات لتوجيه فروعها بمحافظات المنطقة بإجراء دراسة على الفرص الوظيفية المتاحة، والعمل على إعداد برامج تعليمية وتدريبية مناسبة لتأهيل الشباب والشابات لسوق العمل، والتنسيق في ذلك مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية،أيضاً حث رجال الأعمال والشركات والمؤسسات الخيرية والوقفية بالتبرع بالتجهيزات التعليمية كأجهزة الحاسب للطلاب والطالبات المحتاجين في جميع المراحل التعليمية.

واطلع المجلس على ما ورد في تقرير لجنة شؤون الأسرة والنظر في مبادرة برنامج تحسين المنازل للأسر الضعيفة والمتضررة من الجائحة، كما تم النظر في مقترح إنشاء لجان لشؤون الأسرة في جميع محافظات المنطقة. فيما ناقش المجلس تقرير اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية وما تضمنه من تأكيد على أهمية مبادرة الدعم التقني للأسر الذين يواجهون صعوبات في التعامل مع المنصة التعليمية لأطفالهم في المرحلة الابتدائية من خلال حافلة التعليم الإلكتروني المتنقل، والتوصية باستكمال العمل على البرنامج لدعم أكبر عدد ممكن من الأسر في المحافظات والمراكز التابعة لها.

واستعرض المجلس كذلك تقرير لجنة التنمية الاقتصادية حيث شدد على ضرورة المتابعة المستمرة، وتقديم تقرير مفصل بشكل شهري عن البرنامج التنفيذي للسيطرة على سوسة النخيل الحمراء، كما اطلع المجلس على تقرير اللجنة الصحية الاجتماعية، وما تضمنته من موضوعات وتوصيات.

وفي نهاية الاجتماع شكر سموه أعضاء المجلس على جهودهم التي يبذلونها في إعداد الدراسات،وتقديم المقترحات التي من شأنها الإسهام في تطوير المنطقة.