توقعت جدوى للاستثمار زيادة الإيرادات النفطية الحكومية بـ 100 مليار ريال عن التقديرات الحالية. وقالت: إن إجمالي الإيرادات السعودية في النصف الأول من عام 2020 بلغت 224 مليار ريال، مبيِّنة أنها تعززت بصورة كبيرة بفضل توزيعات الأرباح من شركة أرامكو، ودفعها 119 مليار ريال إلى وزارة المالية خلال تلك الفترة. وأضافت « جدوى» في تقرير حديث تعليقًا على البيان التمهيدي لميزانية عام 2021، أنه بالنظر إلى المستقبل، مع الوضع في الاعتبار التقديرات المعدلة لوزارة المالية، وبناءً على تقديراتها بأن تبلغ أسعار خام برنت لعام 2020 ككل نحو 43 دولارًا للبرميل، فإنها تتوقع أن تكون الإيرادات النفطية الحكومية أعلى بنحو 100 مليار ريال على الأقل من تقديراتها الحالية، عند 353 مليار ريال. وانخفضت الإيرادات الحكومية النفطية 35% بالنصف الأول من 2020 إلى 224.49 مليار ريال، مقابل 343.99 مليار ريال بالنصف الأول من عام 2019، وكانت وزارة المالية توقعت أن تبلغ الإيرادات النفطية الحكومية 513 مليار ريال في العام الجاري مقابل 594.42 مليار ريال في عام 2019، بحسب بيان الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2020. وتوقعت جدوى للاستثمار، أن يكون هناك مبلغ إضافي بقيمة 78 مليار ريال كإيرادات ضريبية في عام 2021، بعد زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15%، بافتراض بقاء ضريبة القيمة المضافة دون تغيير. وبالنسبة للإنفاق، قالت جدوى: إنها تعتقد بأن معظم مبالغ إعادة التخصيص ضمن ميزانية 2020 تم تضمينها في برنامج استمرار التدابير المالية لدعم القطاع الخاص.