وقعت مبادرة صندوق دعم المشاريع مذكرة تفاهم مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وهيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة، وذلك في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية يوم الخميس 08 أكتوبر 2020.

ووقع مذكرة التفاهم من جانب مبادرة صندوق دعم المشاريع الأستاذ فهد السيف المشرف العام على المبادرة، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لإدارة الدين، ومن مدينة الملك عبدالله الاقتصادية الأستاذ أحمد لنجاوي الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ومن هيئة المدن والمناطق الاقتصادية الخاصة الأستاذ مهند هلال الأمين العام للهيئة.

من جهته أكد الأستاذ فهد السيف أن توقيع المذكرة يأتي من منطلق الحرص على تعزيز التعاون بين الجهات الثلاث بما يسهم في تحفيز التنمية ورفع جاذبية الاستثمار في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، مشيراً إلى أن المذكرة تركز على تعزيز التعاون المشترك بين الأطراف الثلاثة مع القطاع الخاص للاستثمار في مشاريع قطاعي التعليم والصحة إلى جانب التطوير العقاري للمشاريع الكبرى، كما تشمل مجالات التعاون تأهيل القطاع الخاص وتعريفه بالمتطلبات المالية والفنية وآلية تقييم الطلبات والضمانات، وتوفير البيئة الاستثمارية الجاذبة لاستقطاب مختلف الاستثمارات النوعية من خلال توفير الأرض والفرصة والقرض، مضيفاً بأن المذكرة تتواءم مع استراتيجية مبادرة صندوق دعم المشاريع لدعم استمرارية الأعمال واستكمال المشاريع وأهدافه بتشجيع التنويع الاقتصادي وتعظيم أثره من خلال توفير الفرص الوظيفية وزيادة المحتوى المحلي والمساهمة في نمو الناتج الاجمالي للمملكة.

الجدير بالذكر أن مبادرة صندوق دعم المشاريع تشرف عليها وزارة المالية ممثلة بمعالي وزير المالية رئيساً للجنة التوجيهية للمبادرة ويتم تشغيلها ضمن المركز الوطني لإدارة الدين وتعد إحدى مبادرات حزم تحفيز القطاع الخاص حيث تركز على دعم استكمال واستمرار المشاريع في القطاعات الصحية والتعليمية والتطوير العقاري.