شرعت أمانة منطقة عسير ممثلة في فريق التراث العمراني في دراسة تطوير وإعادة تأهيل قرية «زبنة» التراثية الواقعة غرب مدينة أبها، وذلك ضمن مشروعات المشهد الحضري في محور التراث العمراني، تنفيذًا لتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، رئيس هيئة تطوير المنطقة.

جاء ذلك بعد أن أبدى أهالي القرية استعدادهم لتأهيل قريتهم، وذلك ضمن تطوير القرى التراثية في المملكة، وذلك عقب نجاح أعمال فريق مشروع» نشامى الحي» التابع لمبادرة «نشامى عسير» في إعادة وتأهيل عدد من القرى التراثية.

وأوضح مسؤول فريق أمانة عسير المهندس خالد العمري أن الفريق سيبدأ بالعمل من الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أن هناك تقريرًا مبدئيًا سيصدره الفريق المختص بعد معاينة القرية ومن ثم لقاء فريق التطوير لبحث وسائل التطوير، فيما قامت شركة شدا للتطوير والاستثمار العقاري بإطلاق وتمويل مبادرة التطوير.

وتعـد قرية زبنة إحدى قرى آل شدادي بربيعة ورفيدة وتضم عددًا من المباني الأثرية والمساجد والقلاع التاريخية الممتدة منذ عقود.