وزعت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني فجر أمس الجمعة مشاهد مصورة تظهر جانبا من المواجهات التي تخوضها لسحق هجمات المليشيات الحوثية في محيط مدينة الدريهمي، جنوب محافظة الحديدة. وتواصلت المواجهات على أشدها في قطاع مدينة الدريهمي، جنوب الحديدة، لليوم الثامن على التوالي جراء تصعيد المليشيات الحوثية، ومحاولاتها اختراق خطوط التماس صوب المناطق المحررة، وأفاد مصدر بالقوات المشتركة في وقت سابق بتواصل المواجهات مع مليشيا الحوثي على مدار الساعة في محيط مركز مديرية الدريهمي.

وأكد أن القوات المشتركة تتصدى بكل بسالة لهجمات المليشيات في قطاع الدريهمي وتكبدها خسائر بشرية ومادية فادحة، وأضاف المصدر: إن المليشيات التي دفعت بكتائبها العقائدية الانتحارية في الساعات الماضية محاولة بهجومين صباحي ومسائي التمركز في المزارع الممتدة إلى أطراف المدينة جنوبًا ولكن دون جدوى أمام صلابة أبطال القوات المشتركة.

ولفت إلى أن قصف مدفعي نفذته مدفعية القوات المشتركة مستهدفة تجمعات ومخابئ ومخزن ذخائر المليشيا ضاعف من خسائرها، في السياق نفذت القوات المشتركة، الخميس، هجوماً مضاداً على مواقع مليشيات الحوثي، ردًا على هجمات وخروقات وتجاوزات الميليشيات الحوثية لاتفاقية السويد، في قطاع الدريهمي، محققة انتصارات كاسحة على ميليشيا الحوثي، «وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد»، ونقل المركز الإعلامي عن مصادر عسكرية ميدانية قولها إن «اللواء الأول عمالقة نفّذ هجوماً معاكسًا وواسعًا نحو مواقع المليشيات في مناطق تمركزها، وتمكن من التقدم لمسافة 4 كيلومترات، والسيطرة على مواقع المليشيات، التي تشن منها هجماتها وتسللاتها المخترقة للهدنة».