كشفت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمدينة المنورة عن ارتفاع عدد المتطوعين لخدمة أهالي المدينة المنورة إلى 600 متطوع من الجنسين، ولفت المشاركون في ندوة نظمتها المدينة في ادارة اللجنة الى الجهود المتواصلة حاليا لتأهيل 1000 من الأرامل والمطلقات والمعلقات للحصول على وظائف او اقامة مشروعات خاصة بهن مشيرين الى وجود 30 فريقًا تطوعيًا يقدم خدماته للمستحقين في مختلف المجالات، وشددوا على اهمية التميز والتكامل في تنمية مجتمع طيبة الطيبة من خلال جمعية التنمية الاجتماعية، وتفعيل الطاقات وتحقيق التواصل بين شرائح المجتمع وتكوين قيادات شبابية قادرة على العمل التطوعي.

في البداية قال مصلح الصبحي رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بالمدينة المنورة أن جمعية التنمية الاجتماعية مسجلة برقم 8 في وزارة الموارد البشرية وتأسست عام 1382 هـ، وتعتبر من أقدم الجمعيات التي تعنى بخدمة المجتمع، ولدينا 4 موظفين يديرون أعمال الجمعية و600 متطوع من رجال ونساء وهدفها تنمية المجتمع المديني من خلال المبادرات المختلفة، ولدينا وحدة للعلاقات العامة والإعلام ووحدة خاصة بالتدريب ووحدة للنشاط الرياضي والكشفي و30 فريقًا تطوعيًا في منظومة متكاملة يشرف عليها عضو مجلس الإدارةعبدالله السريحي ومصلح السهلي ومدير الوحدة التطوعية عبدالإله الرويتعي مشيرًا إلى أن المنصة إلكترونية تحفظ للمتطوع حقوقه.

تأسيس الفريق التطوعي

وقال عبدالإله الرويتعي مدير الوحدة التطوعية بالجمعية، أنه على من يرغب في تأسيس فريق تطوعي الحضور لمقر الجمعية للتعرف على اهدافه.وفي حال اقتناعنا عليه التقديم على موقع الجمعية بعدها يكون تحت الملاحظة والمتابعة لمدة 3 أشهر، وبعد ذلك يكون عضوًا مستدامًا ويدخل تحت مظلة جمعية التنمية الاجتماعية، ودورنا أن نقدم لهذه الفرق التطوعية الدعم اللوجستي ورفع الخطابات للجهات المعنية ومخاطبة الرعاة، كما نتدخل في حل المشكلات التي تحدث بين بعض الفرق المتطوعة لتقريب وجهات النظر، ومن شروط الفرق التطوعية الزي الموحد وان لا يقل عدد الفريق عن 8 أشخاص وقت

التأسيس، ومن حق أي سيدة أن ترأس فريقًا متطوعًا، ولدينا فرق تطوعية رجالية بحتة واخرى نسائية والبعض الثالث مزيج من الاثنين، ولدينا توجه لعقد دورات تدريبية للفرق التطوعية، وبهذه المناسبة أشكر جميع الفرق التطوعية التي نفذت بعض البرامج المجتمعية قبل واثناء وبعد اليوم الوطني 90 كما أشكر عبدالله السريحي عضو مجلس الإدارة والمشرف على التطوع ومصلح صالح السهلي عضو مجلس الإدارة والمشرف على التطوع لما يقدمان لنا من تسهيلات لخدمة الفرق التطوعية.

​جمعية الأرامل والمطلقات

وتحدث الدكتورعلي ناجي طرابيشي عضو مجلس الإدارة بالجمعية ورئيس وحدة التدريب عن صدور الموافقة على تأسيس جمعية الأرامل والمطلقات والمعلقات في 19-7-1440ومجالها تنموي وتأهيلي على المستوى المعرفي والمهاري للفئات المستهدفة، كما تهتم بورش العمل لكسب المستهدفات مهارات مهنية تساعدهن لسد حاجتهم المادية ورفع كفاءتهن التعليمية وبناء ودعم مشروعاتهم الفنية مع توفير الدعم للحد من الآثار السلبية بسبب الطلاق والترمل مع عمل الدراسات والابحاث للحد من ظاهرة الطلاق وتعليق الزوجات. والجمعية بها قسم نسوي مكون من 5 سيدات، ووصل عدد المطلقات والمعلقات والأرامل إلى ألف سيدة وقد دربنا ما يقارب 150 سيدة خلال 3 أشهر، ولانمانع في حضور أي سيدة لهذه الدورات التأهيلية، فيما تقدم جمعيات أخرى العون المادي والارزاق ومنها المستودع الخيري وجمعية البر الخيرية وتستطيع كل سيدة أن تتواصل بنا عن طريق التواصل الاجتماعي والحضور لمقر الجمعية بالطريق الدائري، ونحن بحاجة كبيرة للدعم المادي من أصحاب الأيادي البيضاء.