أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تسجيل رقم قياسي في حالات الإصابة اليومية الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم، حيث تم إبلاغ المنظمة التابعة للأمم المتحدة، مساء أمس الأول الجمعة، بأكثر من 350 ألف حالة. يتجاوز الارتفاع اليومي الجديد الرقم القياسي المسجل في وقت سابق من هذا الأسبوع بنحو 12000 إصابة.

وفي إيجاز صحافي، أقر رئيس قسم الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية الدكتور مايكل رايان، بأنه حتى مع استمرار انتشار كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم، «لا توجد إجابات جديدة»، كما قال: إنه على الرغم من أن المنظمة تريد أن تتجنب الدول عمليات الإغلاق التي دمرت الاقتصادات، إلا أنه يجب على الحكومات ضمان حماية الأشخاص الأكثر ضعفًا واتخاذ العديد من الإجراءات.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة ما لا يقل عن 1,063,346 شخصًا في العالم منذ أبلغ عن ظهور المرض في الصين نهاية ديسمبر، بحسب تعداد أجرته وكالة «فرانس برس» استنادًا إلى مصادر رسمية الجمعة، وأصيب أكثر من 36,595,740 شخصًا حول العالم بفيروس كورونا المستجد، تعافى 25,332,900 منهم حتى أمس السبت، أعدّت هذه الحصيلة استنادًا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة «فرانس برس» من السلطات الوطنية المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية، ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءًا من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصًا إلا لأكثر الحالات خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، تضاف إلى ذلك محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

وسجلت الخميس 6408 وفيات جديدة و355,735 إصابة جديدة في العالم، والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة هي الهند والولايات المتحدة والبرازيل، والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررًا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 212,789 وفاة من أصل 7,607,848 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز، وشفي ما لا يقل عن 3,021,252 شخصاً. بعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضررًا من الوباء هي البرازيل، ثم الهند والمكسيك وبريطانيا.

ومن بين البلدان الأكثر تضررًا، تعد البيرو الدولة التي تسجل أكبر عدد من الوفيات نسبة لعدد سكانها مع 100 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها بلجيكا ثم بوليفيا والبرازيل وإسبانيا.