أكد وزير الدفاع اليمني، الفريق محمد المقدشي، أن المسؤولية تفرض على الجميع الاصطفاف نحو المعركة الأساسية المتمثلة في مواجهة الخطر الإيراني الطامع في تحويل اليمن إلى تابعة فارسية. وثمن الدعم والإسناد الذي تقدمه قوات التحالف الداعم للشرعية بقيادة السعودية لاستعادة أمن واستقرار اليمن والتصدي لمخططات العبث بالأمن القومي العربي.

جاء ذلك خلال زيارته التفقدية للوحدات العسكرية المرابطة في جبهات القتال على أطراف صنعاء أمس، حيث أشاد بما يحققه الجيش الوطني من تقدمات وانتصارات ضد ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران على امتداد جبهات القتال في الجوف وصعدة وحدود البيضاء وأطراف صنعاء ومأرب وفي سائر الجبهات. كما أضاف: "إن أعيننا على صنعاء وصعدة، ولن يقف أي عائق في طريق استعادة الأرض والكرامة وتحقيق الهدف المنشود، ولا خيار أمامنا سوى تحقيق النصر المحتوم أو أن ننال شرف الشهادة فداء للتراب الطاهر".

وعقد وزير الدفاع اليمني اجتماعا بقيادة المنطقة العسكرية السابعة وقيادات الألوية والوحدات والكتائب، واستمع إلى شرح حول سير العمليات الميدانية.

كما دعا الفريق المقدشي كل القوى والأطراف إلى توحيد الكلمة ورص الصفوف ضد العدو الحوثي ونبذ الخلافات والصراعات والمناكفات التي لا يستفيد منها إلا أعداء الوطن.