في خطوة جددت التوترات مع اليونان بعد تراجع نسبي خلال الأيام الماضية، أصدرت البحرية التركية إخطارًا في ساعة متأخرة من مساء الأحد قالت فيه إن السفينة التركية أوروك ريس ستجري مسحًا زلزاليًا في شرق البحر المتوسط خلال العشرة أيام المقبلة.وأوضح الإخطار البحري أن سفينتين أخريين وهما أتامان وجنكيز خان إلى جانب أوروك ريس ستواصل العمل في منطقة تشمل جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، اعتبارًا من أمس وحتى 22 أكتوبر. هذا ويدور خلاف بين البلدين بشأن مطالب متداخلة بالسيادة على موارد الغاز والنفط في المنطقة، والتقى وزيرا خارجية تركيا واليونان الأسبوع الماضي واتفقا على إجراء محادثات ثنائية بشأن الخلافات.يأتي هذا فيما أعلن وزير الخارجية التركي، في وقت سابق أمس أن أنقرة ستستضيف المحادثات الاستكشافية القادمة مع اليونان.وخلال لقاء مع نظيره اليوناني نيكوس ديندياس، في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، كشف أوغلو أنهما اتفقا على عقد المحادثات الاستكشافية بين البلدين، وإعادة بناء الثقة. وكانت المحادثاتُ الاستكشافية قد توقفت بين البلدين منذ عام 2016.

وجاء لقاء الوزيرين على هامش منتدى الأمن العالمي، وهو الأول منذ اندلاع أزمة شرق المتوسط.

يشار إلى أن تركيا كانت سحبت السفينة أوروك ريس من المياه المتنازع عليها «لإعطاء فرصة للدبلوماسية» قبل اجتماع قمة للاتحاد الأوروبي.في حين أكد الاتحاد الأوروبي بعد القمة إنه قد يعاقب تركيا إذا استمرت في عملياتها في المنطقة في خطوة قالت أنقرة إنها ستؤدي إلى زيادة توتر العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوربي.والشهر الماضي، حذرت رئيسة المفوضية الأوربية، في خطاب أمام البرلمان الأوربي، تركيا من أي محاولة لـ»ترهيب» جيرانها،.