يعقد منتدى القيم الدينية السابع لمجموعة العشرين للعام الحالي بالعاصمة الرياض، 12 حلقة نقاشية وذلك خلال المؤتمر العالمي الافتراضي الذي يقيمه في الفترة من 13-17 أكتوبر الجاري لبحث قضايا الفقر والعدالة الاجتماعية وتغير المناخ والمياه.

ونظرًا للأهمية البالغة للمؤتمر الذي يسبق انعقاد قمة مجموعة العشرين بالرياض في شهر نوفمبر المقبل، يركز المنتدى على عدد من القضايا العالمية في إطار جدول أعمال قمة العشرين الحالية، عبر ثلاثة محاور رئيسية هي: تمكين الأفراد من الحصول على حقوقهم في العيش والعمل والنجاح، وحماية الكوكب بتعزيز الجهود لحماية الموارد العالمية «تغير المناخ» وإيجاد آفاق جديدة للاستفادة من فوائد الابتكار والتطور التقني، كما تعالج حلقات نقاش المنتدى القضايا المطروحة في أهداف التنمية المستدامة الـ (17) التي تبنتها الأمم المتحدة عام 2015م، التي تشمل عددا من القضايا منها الفقر، والصحة، والتعليم، وتغير المناخ، والمياه، والعدالة الاجتماعية.

ويتكون المنتدى من خمس جلسات عامة، منها: جلسة افتتاحية، وأربع جلسات حول جائحة فيروس كورونا المستجد، وتمكين المرأة والشباب والفئات المحتاجة، وجهود الهيئات الدينية لمواجهة تهديدات تغير المناخ، ودورها في الحد من مخاطر الكوارث، ويتفرع عن هذه الجلسات العامة الخمس إلى (12) حلقة نقاش متزامنة بشكل يومي على مدى خمسة أيام، تعقد ما بين الرابعة والثامنة مساء، وتبث عبر وسائل التواصل الإلكتروني.

وتهدف الجلسات العامة للمنتدى والحلقات النقاشية المصاحبة إلى الخروج بعدد من التوصيات وتقديمها إلى قادة مجموعة العشرين، للنظر في رؤى المؤسسات والقيادات الدينية حول كيفية التعامل مع التحديات العالمية، وللوصول إلى هذه الغاية يستعد المنتدى لمناقشة عدد من القضايا أبرزها «دور الدين في بناء السلام» ويتضمن هذا الموضوع ثلاث حلقات نقاشية، الأولى بعنوان: مواجهة خطاب الكراهية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي مساحةً للحوار فيما تدور حلقة النقاش الثانية حول: القيم الدينية والتراث الثقافي والكرامة الإنسانية والتنمية المستدامة.