تنطلق اليوم الثلاثاء رحلة البحث عن الموهوبين واكتشافهم في مختلف المناطق السعودية، من خلال مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، بشراكة مع وزارة التعليم، وينفذ من خلال المركز الوطني للقياس، حيث يُدشن ظهر غدٍ الثلاثاء في الرياض، البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين، في عامه الحادي عشر، تحت رعاية معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وبحضور الأمين العام لـ»موهبة» الدكتور سعود المتحمي، ومعالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي، والمدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس الدكتور عبدالله القاطعي.

وسيقام حفل تدشين البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين في عامه الحادي عشر في مقر مؤسسة «موهبة»، وسيتم نقله مباشرة على حساب تويتر موهبة @Mawhiba ، كما سيتم خلاله تكريم إدارات التعليم المتميزة في ترشيح الطلاب للبرنامج في دورته الماضية.

وحرصت «موهبة» ووزارة التعليم ومركز قياس هذا العام، في ظل استمرار جائحة كورونا، على تحقيق شموليته لأكبر عدد من الطلاب والطالبات، حيث سيتم تطبيق المقياس بطريقتين؛ الأولى محوسب في المقرات، والثانية عن بُعد لمزيد من التيسير على الطلبة، ويقدم باللغتين العربية والإنجليزية.

وسيشمل تطبيق المقياس طلاب الصفوف الدراسية كافة من الثالث الابتدائي حتى الأول الثانوي، لتمكين أكبر عدد من الطلبة من فرصة الكشف والاستفادة القصوى من الخدمات المخصصة للمؤهلين، كما تضمَّن البرنامج هذا العام توفير منصة موحدة للتسجيل، تسهل على الطالب استكمال تسجيله بيسر وسهولة. وتم خلال الأعوام العشرة الماضية من عمر البرنامج ترشيح 594 ألف طالب وطالبة، اختبر منهم 406 آلاف طالب وطالبة، وتأهل أكثر من 133 ألف طالب وطالبة، حصلوا على رعاية مكثفة بمسارات مختلفة، كما تم ابتعاث 1000 طالب وطالبة إلى أفضل الجامعات العالمية.