بحث رئيس البرلمان اليمني، سلطان البركاني خلال لقائه، اليوم، سفير المملكة المتحدة لدى بلاده مايكل أرون، مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية، والترتيبات الخاصة بتنفيذ اتفاق الرياض وآليه التسريع.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية //سبأ// إن رئيس البرلمان اليمني استعرض في اللقاء التصعيد التي تقوم بها ميليشيا الحوثي في عدد من المناطق اليمنية وخرقها لاتفاق ستوكهولم وجميع الاتفاقيات السابقة، وجهود المشاورات الحالية التي يقوم بها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفث في الوصول إلى تسوية سياسية وفقاً للمرجعيات الأممية.

وأكد البركاني أهمية الاسراع في تنفيذ اتفاق الرياض باعتباره خطوة هامة في طريق الحل السياسي وتحقيق تطلعات اليمنيين في الاستقرار، مجدداً موقف الحكومة اليمنية الشرعية الداعم للجهود الأممية في الوصول إلى حل سياسي يضمن سلام عادل لجميع أبناء الشعب اليمني وفقاً للمرجعيات المتفق عليها.

ونوه رئيس البرلمان اليمني بدور الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والأصدقاء وخصوصاً دول الدائمة العضوية في مجلس الأمن في دعم اليمن وتحقيق الاستقرار في جميع ربوعه.

من جهته أكد سفير المملكة المتحدة، وقوف بلاده إلى جانب اليمن ووحدته واستقراره، مشيراً إلى أن تحقيق السلام في اليمن يُعد ضرورة ومطلب لدى المجتمع الدولي.