كشفت الإذاعة الإسرائيلية أمس، أنه في ظل الاتصالات لتطبيع العلاقات، يجري التحضير لزيارة وفد سوداني مؤلف من 40 شخصية جماهيرية لإسرائيل في نوفمبر القادم.

وقال مراسل الإذاعة، إن الوفد يضم رياضيين وفنانين ورجال أعمال، مشيرًا إلى أن عضو برلمان الإنقاذ السابق ورجل الأعمال السوداني أبو القاسم برطم هو من يقف خلف المبادرة.وفي حديثه مع الإذاعة، قال برطم إنه على اتصال مع جهات غير رسمية في إسرائيل بخصوص هذه المبادرة، مضيفاً «لم يتم التنسيق بعد مع السلطات في الخرطوم، لكن القانون المحلي لا يمنع مثل هذه الزيارة».

من جانبه، أكد وزير الخارجية السوداني، عمر قمر الدين، أن علاقة الخرطوم مع إسرائيل ما زالت خاضعة للنقاش، والسودان سيقوم بما تمليه عليه مصالحه. وقال قمر الدين، لقناة «فرانس 24»، الجمعة الماضي، «إن العلاقة مع إسرائيل خاضعة للنقاش، لكنها مفصولة تمامًا عن رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية.