Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
أحمد عوض

بلادنا تستحق ونحن نستطيع

A A
ضمن فعاليات الـG20 تم إطلاق منتدى القِيم الدينية الذي يقيمه مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحوار العالمي بين أتباع الأديان والثقافات والشركاء الدوليين..

أكثر من ٧٠ دولة ومئات المشاركين وتفاعل إعلامي رائع..

وكلمة السعودية الافتتاحية كانت عطر هذا المنتدى..

وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ألقى كلمة السعودية في المنتدى..

الجميل فيها أنها أوصلت للعالم أجمع رسالة بلادنا..

تحدّث عن وسطية الإسلام، عن هوية السعودية، عن ثوابتها وقِيمها، عن خدمتها لبيت الله الحرام وعن تقديمها الدعم لكُل مُحتاج في العالم دون الأخذ بعرقه أو مذهبه أو دينه، دعمت الإنسان وحقه بالحياة، مروراً بالحديث عن الجائحة التي أربكت المشهد العالمي، وجعلت الفوضى تجتاح الدول، ولكن السعودية اتخذت إجراءات حازمة وحاسمة غايتها الإنسان أولاً، يدفعها الدين والعادات والتقاليد، فكانت الخدمة الصحية للمواطن والمُقيم ومُخالفي نظام الإقامة تُقدم لهم مجاناً وعلى حدٍ سواء، لم تجعل من هذه الجائحة مُبرراً لتتخلى عن إنسان هذه الأرض، بل دعمت حتى الدول الأخرى لمواجهة هذا الوباء..

رسالة الإسلام الخالدة من البلاد التي كانت مهد هذه الرسالة يتم إبرازها الآن، وإظهارها للعالم في الصورة التي تُناسب هذا الدين ووسطيته، هذا المنتدى خطوة من خطوات كثيرة قطعتها السعودية لتحمي الإسلام من شر من تطرّفوا وأرادوا جعل الإسلام وأهله منبوذون في كل مكان..

وخطوات أكثر قطعتها السعودية من أجل الذود عن قضايا المسلمين المُستضعفين..

أخيراً..

صوت السعودية يجب أن يكون عالياً دائماً أبداً.. وأن يكون لبلادنا الريادة في كل محفل، دورنا هو أن ندعم قيادتنا في هذا الطريق لتكون بلادنا قبلة العالم بجميع المجالات، بلادنا تستحق ونحن نستطيع.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X