حذرمنتدى القيم الدينية السابع المنعقد بالرياض في يومه الثاني من تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا، وقال المشاركون ان المملكة تُعد من أفضل وأسرع دول العالم في إجراء فحوص كورونا ومواجهة هذه الجائحة العالمية، جاء ذلك خلال جلسته العامة الثانية وحلقاته النقاشية لتناول أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)، وشددوا في المنتدى على أهمية الحد من هذه الجائحة مشيرين إلى أن نظام الأمم المتحدة طالب وقدم الرعاية الصحية للفئات الأكثر تهميشا في المجتمعات حول العالم، وقدمت الدعم الأول في معالجة الآثار الاجتماعية، وقدمت الاستجابة الأولى فيما يتعلق بهذه الجائحة.

وطرحت حلقة النقاش الرابعة، من المنتدى، التي أدارها البروفيسور جيمس كريستي، سفير فوق العادة للاتحاد الكندي متعدد الأديان وأستاذ الحركة المسكونية العالمية والحوار في جامعة وينيبيغ العالمية، كندا- سؤالاً مهمًا لعالم ما بعد كوفيد-19: كيف يمكن للأنظمة الصحية والتقنية تعزيز السياسات والاستراتيجيات اللازمة، التي تركز على الإنسان على نطاق أوسع مما هي عليه؟

وشارك في الإجابة عنه، الدكتور نزار باهبري، مدير قسم الطب الداخلي في مستشفى الدكتور سليمان فقيه، والسيد جان فرانسوا دي لافيسون، رئيس ومؤسس صندوق أهيمسا، ومسؤولة تقنية عن حالة التأهب للأحداث عالية التأثير في منظمة الصحة العالمية.