انطلق العرض الأول للفيلم السعودي الجديد «بونويرة»، يوم الأربعاء الماضي، في عرض خاص أقيم بصالة «موﭭـي سينما» بمجمع النخيل مول بمدينة الرياض، بحضور جميع فريق العمل، وإعلاميين.

«بونويرة» فيلم من نوعية أفلام الرعب والغموض، للمخرج عبدالله أبوالجدايل إخراجًا وتأليفًا، وتمثيل كل من: محمد حنبظاظة، منصور العتيبي، فراس القحطاني، فيصل الشهري، محمد المدني. وتتناول أحداثه أسطورة قديمة عن جني شهير معروف باسم «بونويرة»، وقال المخرج أبو الجدايل عن هذا العمل: «نظرًا لأن أحداث الفيلم تدور في أماكن طبيعية، فكان من المهم أن يتم التصوير في مواقع تجسّد الأحداث، وفعلا قمنا بتصويره في العديد من الأماكن الطبيعية ومنها مواقع في البر وسط الصحراء، واستخدمنا خلال مراحل التصوير أحدث التقنيات التي تتلائم مع الأحداث، لكي نستطيع أن نقدم صورة واقعية للأحداث، وأستطيع أن أؤكد أنه رغم الصعوبات التي واجهتنا لكننا استطعنا أن نتجاوزها، وننهي مراحل التصوير والمونتاج والان تم العرض الأول والذي لمسنا خلاله إعجاب الحضور، ونتمنى أن ينال الفيلم رضا الجمهور في المملكة والخليج عند عرضه في صالات السينما بشكل عام. وختم المخرج عبدالله أبو الجدايل حديثه بتقديم الشكر لوزارة الثقافة ولهيئة الأفلام على جهودهم التي يقدمونها لدعم السينما السعودية، وبلا شك أن هذا الدعم سيكون له أثر إيجابي على مستقبل السينما السعودية، ولصنّاعها، ولكل المنتمين لها من ممثلين ومخرجين ومنتجين.

تدور أحداث فيلم «بونويرة» في 85 دقيقة، حول مجموعة أصدقاء وزملاء دراسة، يقومون برحلة إلى البر للتخييم، وهناك في الصحراء وسط الرمال، يتعرضون للضياع ولمواقف مرعبة، وخاصة عندما يفقدون صديقهم «سعود»، حيث يواجهون حضور شيطاني بعد ضياعهم في الصحراء. وبعد عرضه الأول الخاص الأربعاء الماضي، بدأ عرض الفيلم في صالات السينما في مختلف مدن المملكة منذ يوم أمس الأول الخميس.