كثفت الإدارة العامة للشؤون الخدمية التابعة لوكالة الشؤون الفنية والخدمية ممثلة في إدارة سقيا زمزم بالمسجد الحرام استعداداتها لاستقبال الدفعة الثانية من المعتمرين، وهيأت خدمات السقيا للزوار والمصلين وفق إجراءات احترازية أعدت خطتها وآلية تنفيذها مسبقًا.

وأوضح مدير إدارة سقيا زمزم بالمسجد الحرام أحمد الندوي أن الإدارة تعمل على توفير خدمات السقيا داخل المسجد الحرام وفي مداخل الساحات عن طريق توزيع عبوات للمعتمرين وتكثيف وزيادة الحقائب على مواقع المصليات الخاصة التي تم تحديدها.

وأضاف أنه يعمل على خدمات سقيا زمزم (140) موظفًا يشرفون على متابعة أكثر من (600) عامل موزعين بالمسجد الحرام وساحاته على جميع الورديات وذلك لتهيئة وتجهيز السقاية للزوار والمصلين ومتابعة ومراقبة سير الأعمال على الوجه الأكمل والأمثل والإشراف على تهيئة وتجهيز ماء زمزم داخل المسجد الحرام وعمل جولات ميدانية على مواقع التوزيع للتأكد من جاهزيتها باستمرار مع المحافظة على نظافة تلك الحقائب كما تشرف على العمالة التي تتولى تعبئة الحافظات.

يذكر أنه تم توزيع خلال المرحلة الأولى أكثر من (100) ألف لتر من ماء زمزم المبارك عبر الحقائب الأسطوانية على مداخل المسجد الحرام، وتوزيع أكثر من خمسمئة ألف عبوة داخل المسجد الحرام للمعتمرين سواء في المطاف أو المسعى وأوقات الصلوات.