أطلق فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة بمشاركة عدد من الجهات التطوعية حملة للرفق بالحيوان تحت شعار "عين الرفق"، بهدف تعزيز الوعي بالرفق بالحيوان في المنطقة وتحسين مستوى ظروف الإيواء المعيشية والصحية في محلات الحيوانات الأليفة، والتوعية بنظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك لمدة أسبوعين.

وأوضح مدير عام الفرع المهندس سعيد الغامدي أن الوزارة قامت بعرض فرصة "عين الرفق" التطوعية عبر منصة العمل التطوعي، لتفعيله في مجالات الرفق بالحيوان وتعزيز التنمية المستدامة، وتحقيق مستهدفات المملكة للوصول إلى مليون متطوع بحلول عام 2030م، وبناء مستقبل أفضل للأجيال الجديدة، فالتطوع يعتبر أحد أهم ركائز التماسك المجتمعي والتلاحم الوطني وهي ثقافة راسخة لدى السعوديون الذين يجتهدون في سبيل تقدم دولتهم في كافة المجالات الإنسانية والعلمية مقدماً شكره لكل من يشارك فيها.

من جانبه أوضح مدير عام إدارة الصحة والرقابة البيطرية بوزارة البيئة الدكتور علي الدويرج أن المبادرة هي عبارة عن جهد تطوعي ترعاه وتدعمه الوزارة يهدف الى تمكين الجهات التطوعية لتعزيز تكامل الجهود في مجال الرفق بالحيوان ورفع الوعي بحقوق الحيوانات، وتمكين المبادرات الإيجابية التي تهدف إلى ذلك، مضيفا أن الوزارة ماضية في تطبيق العقوبات على المسيئين للحيوانات وفق ما ورد في نظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

من جهته أوضح الدكتور عبدالمانع الخيبري، مدير الثروة الحيوانية في فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة أن فرق الرقابة البيطرية الميدانية تتواصل من خلال الواجب الإنساني بالرفق بالحيوان، مشيرا إلى أن الوزارة ماضية في تطبيق العقوبات على مخالفي أنظمة الثروة الحيوانية والرفق بالحيوان والمهن الطبية البيطرية، مؤكدا أن الوزارة ستشرع في معاقبة أي شخص تثبت إساءته للحيوانات أو مخالفة للأنظمة المذكورة، داعياً مربي الحيوانات والمنشآت البيطرية الالتزام بالأنظمة والتعليمات والابتعاد عن الممارسات المسيئة للحيوانات، والتبليغ الفوري عن أي مخالفات لتلك الأنظمة عن طريق الهاتف المجاني للمعلومات والطوارئ 8002470000 على مدار الساعة.

وقالت مياسر بندقجي: إن الحملة تدعو إلى الرفق بالحيوان وزيادة الوعي بضرورة توفير الرعاية للحيوانات، ووقف إيذائها، فهدفها الأساسي هو الاهتمام بالحيوانات والرفق بهم، كما أنها تساعد الناس على التعرف على ضرورة تبني الحيوانات بدل تركها في الشارع.

وقال بدر الطريف، من جمعية رحمة للرفق بالحيوان: إن مهام الجمعية نشر الوعي في المجتمع لأهمية الحيوانات ودورها الأساسي بالتوازن البيئي، كما اننا نسعى لإنقاذ الحيوانات الأليفة وعلاجها في العيادات البيطرية وتوفير مأوى مؤقت للحيوانات حتى شفائها أو تبنيها.

وقال منسق العمل التطوعي حمزة العجلاني: إن الأعمال التطوعيّة تعتبر أحد المصادر المُهمّة للخير؛ لأنّها تُساهمُ في عكسِ صورةٍ إيجابيّة عن المجتمع، وتوضحُ مدى ازدهاره، وانتشار الأخلاق الحميدة بين أفراده؛ لذلك يعدُّ العمل التطوعيّ ظاهرةً إيجابيّةً، ونشاطاً إنسانيّاً مُهمّاً، ومن أحد أهمّ المظاهر الاجتماعيّة السّليمة؛ فهو سّلوكٌ حضاريّ يُساهمُ في تعزيزِ قيم التّعاون، ونشر الرّفاه بين سُكّان المُجتمع الواحد.

يذكر أن حملة "عين الرفق" بمحافظة جدة هي الحملة الثالثة من الحملات التي ترعاها الوزارة بالتعاون مع الجمعيات التطوعية.