باشر 40 قائداً كشفياً من الإدارة العامة للتعليم في مكة المكرمة أمس، العمل التطوعي مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف في تطبيق الإجراءات الاحترازية بالتباعد الجسدي والاجتماعي بين المصلين في المسجد الحرام استمراراً لتطبيق التباعد بين المصلين ضمن مبادرة "معاً محترزون".

​وأوضح رئيس قسم النشاط الكشفي بالإدارة زياد قدير أنه بتوجيهات من المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد الزائدي، عٌقد مؤخراً اجتماع تنسيقي مع مدير إدارة التطوع بالرئاسة خالد الشلوي، تم الاتفاق خلاله على الأدوار التي سيقوم بها القادة الكشفيون ومنها التأكيد على المصلين بالالتزام بالاحترازات الصحية خاصة لبس الكمامة والتباعد فيما بينهم.

وأفاد قدير أن عمل القادة الكشفيين التطوعي يبدأ من وقت دخول صلاة العصر إلى نهاية صلاة العشاء على مدار الأسبوع وفق خطة زمانية ومكانية محددة، مُشيراً الى أن كشافة الإدارة أسهموا بالمشاركة في العديد من المبادرات منذ بدء جائحة كورونا وفقا لمتطلبات العمل واحتياجاته بالتنسيق مع الجهات المختصة، ودعماً للجهود المبذولة في التصدي لهذه الجائحة، الذي يأتي استشعاراً بالمسؤولية الوطنية والمجتمعية وتعزيزاً للمشاركة الوطنية في مواجهة تلك الأزمة، ومساندةً للجهود الحكومية والأهلية في التخفيف من آثار هذا الوباء.