في إطار جهود كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة متمثلة بوحدة خدمة المجتمع مع الجهات المجتمعية والجمعيات الخيرية، وتحقيقاً لمتطلبات ومستهدفات رؤية المملكة 2030، وقع رئيس وحدة خدمة المجتمع بكلية الطب والمستشفى الجامعي الدكتور بكر بن حسين هلال الحسيني مذكرة تعاون مشتركة مع مركز الشيخ محمد حسين العمودي للتميز في الرعاية الصحية لسرطان الثدي.

حيث تتيح لكل طرف الاستفادة من إمكانيات الطرف الآخر، وتعزز تبادل الخبرات بينهما في مجالات التدريب والتطوع والاستشارات والخدمات الصحية ونشر الوعي المجتمعي.

وقالت وكيلة كلية الطب لشطر الطالبات، مديرة مركز الشيخ محمد حسين العمودي للتميز في الرعاية الصحية لسرطان الثدي دكتورة جواهر بنت رباح الأحمدي استشاري طب الأسرة إن الكلية تهدف من وراء هذه الشراكات الجديدة، للرفع من مستوى البيئة التطوعية والتدريبية في كلية الطب وخدمة المجتمع عبر التعاون مع هذه الجهات السامية، بالإضافة إلى المساهمة في نقل الخبرات ونشر الوعي الصحي المجتمعي لمساعدتها في مزج خبراتها الأكاديمية بالواقع العملي ما سيثمر عن إثراء التطوع المجتمعي ورفع مخرجات الوعي الصحي التي تفيد المجتمع من الطلبة وذويهم وكافة فئات المجتمع وجميع مؤسسات وجهات الدولة على حد سواء.

وأكد د.بكر الحسيني أن هذه الإتفاقية تأتي في ظل إهتمام وحدة خدمة المجتمع بالمشاركة في تطوير مفاهيم التطوع ونشر ثقافة الوعي الصحي بالمملكة ممثلة في البرامج التي تقدمها الوحدة والتي من ضمنها إقامة الملتقيات الإفتراضية لسلسلة محاضرات ملتقى صحتي غالية، تغذيتي غالية، حكاية امتياز، متطوع بعلمي، حياة بلا سرطان والاستفادة من الإمكانيات والطاقات البشرية فيها، بما يعزز التعاون المشترك لبناء جيل مثقف وصحي وواعي مميز يخدم وطنه.