تعثرت صفقة انتقال الدولي المصري أحمد حجازي مدافع ويست بروميتش الانجليزي، إلى نادي الاتحاد بعد شروط اللاعب التي فرضها في اللحظات الأخيرة.

وكانت إدارة الاتحاد فتحت أكثر من مسار للتفاوض مع كل الإطراف ذات العلاقة بالصفقة، فحصلت أولاً على موافقة النادي الانجليزي، حسب الأنظمة، حيث قبل بانتقال اللاعب لمدة سنة بنظام الإعارة، ليدخل الاتحاديون مع اللاعب في مفاوضات للحصول على موافقته.

وبعد منحه مهلة للرد على العرض الاتحادي، اشترط احمد حجازي، توقيع عقد لمدة خمس سنوات، رافضا الانتقال بنظام الإعارة.

وكان دخول حجازي في التشكيلة الأساسية لفريق ويست بروميتش، لأول مرة هذا الموسم، يوم الاثنين الماضي أمام فريق بيرنلي في الدوري الانجليزي، أحد أسباب تردد اللاعب في قبول العرض الاتحادي، حيث إنه من البداية كان يفضل الاستمرار في البريمييرليج.

وغاب حجازي عن تشكيلة فريقه الأساسية بسبب الإصابة التي لحقت به مذ نهاية الموسم الماضي، لكن استعانة الكرواتي بيليتش المدير الفني للفريق الانجليزي،به أساسيا، جعل اللاعب يعيد تفكيره ويتمسك بالبقاء.

من جانبها بدأت إدارة نادي الاتحاد فوراً في الدخول في مفاوضات مع مدافع بديل، وربما يكون قد تم امس الإعلان عن الصفقة.