يواصل فريق التوعية الصحية بصحة جدة برنامجه الميداني للتوعية بسرطان الثدي الذي انطلق منذ بداية أكتوبر الجاري ويستمر لمدة شهر كامل، ومع وضع الخطط اللازمة للوقاية من فيروس كورونا والمتمثلة في لبس الكمامة والمحافظة على التباعد الإجتماعي وعدم المصافحة.

واستهدف الفريق التوعوي في برامجه التقنيات الحديثة من شبكات التواصل الإجتماعي، وأيضاً ركز في شراكته مع القطاعات الحكومية والخاصة باستخدام المواقع أو الشاشات العملاقة.

الجدير بالذكر انه تم تدشين فعاليات الشهر العالمي لسرطان الثدي (الشهر الوردي) في جميع المجمعات والمستشفيات والمراكز الصحية بصحة جدة مزامنةً مع تحديث برامج التوعية المقدمة لكافة فئات المجتمع.