​دشن مدير مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الطائف المهندس هاني بن عبدالرحمن القاضي، اليوم ، المرحلة الثانية من مبادرة التشجير في منتزه الطائف الوطني "سيسد"، والتي ينظمها مكتب الوزارة بالطائف بالتعاون مع "جمعية استدامة" وعدد من النشطاء والمهتمين بالبيئة ، حيث شارك آكثر من 30 متطوعا ومتطوعة في غرس الشتلات في المنتزه على مساحة 3000 متر مربع.

وأوضح القاضي بأن هذه المرحلة إكمال لحملات التشجير المتواصلة التي تطلقها إدارة البيئة بفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكةالمكرمة ، والمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر ،بهدف تحسين المشهد البيئي، والحفاظ عليه، ومكافحة مصادر التلوث، ونشر ثقافة الوعي بأهمية التشجير بين كافة شرائح المجتمع.

من جهته أبان مدير منتزه سيسد الوطني سامي الجعيد أن الحملة ما زالت مستمرة في المنتزه، لافتا النظر إلى أن هذه الحملات تأتي إرساء لثقافة الاهتمام ونشر الوعي البيئي والصحي في المجتمع وأهمية التشجير للوطن.

وأكد مدير إدارة البيئة بفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس تركي بن عالي الحميدي استمرار الحملة التي تستهدف زراعة المزيد من الشتلات وأعمال التشجير على عدة مراحل في عدة مواقع للمساهمة في زيادة الغطاء النباتي ويأتي ذلك متفقا مع أهداف رؤية المملكة 2030 والتي تتضمن المحافظة على البيئة والثروات الطبيعية وجودة الحياة ورفاهية المجتمع, وضمن مبادرة التنمية المستدامة للمراعي والغابات, ومكافحة التصحر, وإعادة الغطاء النباتي بالمملكة والحد من التلوث.

بدوره أشار مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي، إلى أن عمليات الاهتمام بالبيئة تحتاج إلى الوعي ورفع نسبة الوعي المجتمعي بذلك؛ قائلًا: إن "أهم الطرق لرفع الوعي المجتمعي بذلك هي البرامج التطوعية وحملات التشجير بمشاركة أفراد المجتمع لزيادة وعيهم بأهميتها، وستتواصل الحملة وأعمال التشجير بالتنسيق والاتفاق مع الجهات بمحافظات المنطقة".

ويعد متنزه الطائف الوطني متنزهًا طبيعيًّا شاسع المساحة وله طبيعة جغرافية مميزة؛ حيث تحيط به الأشجار والجبال من جميع الجهات؛ مما جعله متنزهًا مرغوبًا لزوار المحافظة، ومن أهم المناطق السياحية في السعودية المميزة بطبيعتها الجميلة، كما يمتاز بما يتضمنه من ينابيع طبيعية، فيحتضن متنزه "سيسد" الوطني بالْتقاء عدة أودية المنطقة مثل وادي العرج ووادي سيسد، إلى جانب وادي العرج المعروف.

وحصل المتنزه على اسمه بسبب ارتباطه بالسد الأثري "سيسد" الشهير، الذي أنشئ في عهد الصحابي معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه عام 677م.