تعادل فريقا الفتح والاتحاد بهدفين لمثلهما في اللِقاء الذي دار بينهما على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء في ختام الجولة الثانية بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، في مُباراةٍ متكافئة نسبياً بينهما، حيثُ كانت البداية عبارة عن جس نبض بين الفريقين، وسُرعان ما تملَّك الاتحاد منطقة المناورة وهاجم من الأطراف والعُمق وشكَّل خطورة بالغة من قبل فهد المولد ورومارينهو وعبدالعزيز البيشي، وأضاع بريجوفيتش فرصة هدف مُحقق بعد انفراده بالمرمى ولكنه لعبها بجانب المرمى، وتضيع فرصة أُخرى من رومارينهو ولكن دفاع الفتح كان يقظاً، وتسديدة اتحادية قوية من سعود عبدالحميد ترتطم بالعارضة، في المُقابل كانت للفتح محاولات من قبل علي الزقعان وحسن الحبيب ونواف بوشل وفريدي وكان أخطر المحاولات الفتحاوية هي انفراد ميشيل فيدريك بالمرمى ولكنه لم يحسن التعامل معها جيدا، وفي الدقيقة 43 ومن كرةٍ ثابتة إثر خطأ يرفعها هنريكي على رأس رومارينهو حوَّلها جميلة داخل المرمى.

جاء الشوط الثاني أسرع وأفضل نسبياً من سابقه وكانت الأفضلية النسبية للفتح والذي هاجم بقوة من العُمق والأطراف بهدف التعديل وبالفعل تحقق مُراده مبكراً من علامة الجزاء بعد إعاقة سفيان بن دبكة من قبل مدافع الاتحاد عبدالمحسن فلاتة سجلها الهولندي ميشيل فريدي. ويستمر الفتح في السيطرة الميدانية والاستحواذ والهجوم المتواصل على عكس الاتحاد الذي تراجع كثيراً وقلَّ أداؤه ومُستواه وهجومه مما أعطى الفتح الفرصة للهجوم، ومن مرتدة فتحاوية يقودها الحبيب من الجهة اليُمنى يعكسها للمُندفع والقادم بقوة من الخلف علي الزقعان يلعبها جميلة داخل المرمى كهدف فتحاوي ثانٍ. ويُواصل الاتحاد تراجعه ولم يظهر في هذا الشوط سوى بعض المحاولات من فهد المولد ورومارينهو وكانت تفتقد للتركيز، على عكس محاولات الفتح التي كانت تشكل خطورة كبيرة، وتعامل مدرب الفتح مع المباراة بواقعية ومثالية جيدة من حيث تنويع طريقة اللّعب و ضبط وسط الملعب والهجوم المُباغت والسريع والتسديد.

وأضاع فهد المولد فرصة هدف التعادل بعد انفراده بالمرمى بعد مروره من دفاع الفتح ولكنه لم يحسن التعامل معها، وتضيع فرصة أخرى من رود ريغيز وهو في مواجهة المرمى الفتحاوي لعبها كيفما اتفق بعيدة عن المرمى، وحاول الاتحاد تعديل النتيجة وفي الدقيقة 94 والوقت بدل الضائع ومن هجمة مُرتدة وسريعة يعود بالتعادل عن طريق برونو هينريكي.

وبهذه النتيجة يُسجِل الاتحاد أول نقطة له في الدوري، بينما ارتفع رصيد الفتح إلى النقطة الرابعة.

الاتفاق يتصدر الدوري

تصدر فريق الاتفاق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بعد أن حقق فوزه الثاني في المسابقة على حساب ضيفه فريق العين بنتيجة 2-1 ضمن الجولة الثانية.

وكانت الأفضلية النسبية في الشوط الأول للاتفاق واستطاع تسجيل هدف مبكر عن طريق نعيم السليتي بعد تمريرة من سليمان دوكارا داخل المنطقة لعبها السليتي داخل المرمى.

وفي الشوط الثاني ارتفع أداء الفريقين نسبياً وكانت فيه الأفضلية للعين والذي هاجم بقوة من العُمق والاطراف بغية تعديل النتيجة وبالفعل تحقق مراده في الدقيقة 52 من علامة الجزاء عن طريق سفير تايدير الجزائري لعبها على يمين الحارس رايس إمبولحي كهدف تعادل للعين.

والمُباراة تلفظ أنفاسها الاخيرة يُضيف الاتفاق الهدف الثاني عن طريق إبراهيم محنشي إثر هجمة مُرتدة.

وبذلك يرتفع رصيد الاتفاق للنقطة السادسة، والعين يبقى في ذيل قائمة الترتيب دون نقاط.