عثر المواطن إبراهيم يحيى الزهراني على نقوش كتابية على صخرة من حجر الصوان في بلدة النصباء بمحافظة المندق، وقال الباحث الزهراني هذا آخر نقش قمت بقراءته وترجمته قبل ثلاثة اشهر، ودلني عليه الشيخ سعيد بن يحيى مدير عام الهيئات بمنطقة الباحة، وقال:»نعرفه هنا منذ الطفولة ولكن لم نتمكن من قراءته،فقمت _ولله الحمد_ بقراءته وهو بيت من قصيدة مدح لأنيس بن زنيم بن عبدالله الكناني المضري العدناني،وهو امدح بيت قاله في رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة حيث أسلم انيس الكناني رضي الله عنه.

واضاف نص البيت:»

وما حملت من ناقة فوق رحلها..

أبر واوفى ذمة من محمد «

واستطرد:»هو من الخط الحجازي الممشوق غير المنقط يعود بخصائصه إلى بداية القرن الهجري الأول ويمتد إلى ما قبل البعثة النبوية، فمن خصائصه إمالة أحرف الألفات وانعطاف للياء، ومد للكاف، والميم،وزوي الهاء.وهذا النقش جاء بالخط الغائر استخدمت فيه أداء صلبة دقيقة الرأس، وربما برأس رمح، او اي اداة أخرى صلبة.» واضاف:» وجد على صفاة ملساء على حافة الطريق بجوار كظامة تسمى (دغيفقة) بوادي العقب في قرية النصباء بمحافظة المندق وتسميتها أيضاً فصيحة كما ورد في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر انه قال اما من ماء نتوضأ ؟ فقالوا نفذ الماء يا رسول الله ثم جاء رجل في إداوته قطرة ماء فوضعها النبي في يده ثم وضعت في إناء كبير ودعا الله..فتوضنا منها ونحن أربع مائة والف وكنا ندغفقها دغفقة..أي نصبها صباً كثيراً لوفرتها. وأشار إلى ان ذلك النقش الأثري يصحح الأخطاء في بعض كتب التاريخ والادب لمن ذهبوا إلى ان ذلك البيت قاله حسان بن ثابت، وآخرون نسبوه لعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما.وهنا كونه في بني كنانة والشاعر كناني فهو في ارضه ومكانه كما ذهب إلى ذلك اغلب المؤرخون انه لأنيس الكناني.