تأهلت الجامعة الإسلامية ممثلة في كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات إلى التصفيات النهائية في تحدي نيوم للذكاء الاصطناعي في (مسار النقل) وذلك ضمن ثلاث جامعات تأهلت إلى التصفيات النهائية من بين 39 جامعة مشاركة وشاركت الجامعة ضمن مسار النقل مقدمه فيه حلاً تقنيًا يعتمد على تقنيات ثلاث التعلم العميق وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية وحوسبة الحواف.

وقال المشرف على الفريق المشارك ووكيل كلية الحاسب ونظم المعلومات الدكتور عبدالله الشنقيطي: إن الفريق قدم الحل المقترح وهو بنية تحتية مرنة تسهم في تحسين خدمات النقل العام من ناحية تقليل استهلاك الطاقة وخفض التكلفة مع رفع الجودة عن طريق خوارزميات إعادة جدولة المسارات بشكل آلي.

وأكد أن الحل لا يقتصر على تحسين مواصلات الأفراد بل يدعم أيضًا تحسين نقل الروبوتات المتنقلة من موقع إلى موقع أخر وذلك من خلال تحديد أفضل المسارات للعربات ذاتية القيادة والمخصصة لنقل الروبوتات.

وأشار الشنقيطي إلى أن المشروع يتضمّن ثلاث مراحل أساسية وتم إنجاز المرحلة الأولى منها دراسة الجدوى واختبار جودة الفكرة من خلال تصميم وبرمجة نموذج مبدئي يحاكي تفاصيل فكرة المشروع ونطمح إلى تنفيذها على أرض الواقع في المستقبل القريب.