كشفت وزارة الصحة عن ضبط 7 آلاف مخالفة للإجراءات الوقائية بالمؤسسات الصحية منذ فبراير الماضي، مشيرة إلى تنفيذ فرق الالتزام في الوزارة أكثر من 190 ألف زيارة رقابية ميدانية، وذلك استمرارًا لجهودها للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره.

وأكدت أن زياراتها الرقابية التوعوية اليومية تم تكثيفها منذ بداية شهر فبراير الماضي بهدف رفع مستوى التزام المؤسسات الصحية في المستشفيات والمجمعات والصيدليات والمؤسسات الصحية الأخرى والتأكد من التزامها بالإجراءات الوقائية والاحترازية للوقاية من فيروس كورونا Covid-19 بما فيها الالتزام بلبس الكمامة والتباعد الجسدي، وكذلك تطبيق الاشتراطات الصحية وآليات الممارسة الصحية المعتمدة لإدارة هذه الأزمة وتوفير المتطلبات اللازمة لسلامة المرضى.

وأشارت إلى التوسع في مهام فريق الالتزام بوزارة الصحة الذي تشرف عليه الوكالة المساعدة للالتزام، لتشمل الرقابة على المحاجر الصحية بالتوازي مع تكثيف الزيارات الرقابية للمستشفيات العامة للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية وآليات نقل العينات وفحص العمال والممارسين الصحيين وإيقاف العمليات الروتينية و ضمان عدم ازدحامها بالمرضى منعًا لأسباب انتقال العدوى. وكشفت الصحة عن ضبط ما يزيد على أكثر من 7 آلاف مخالفة وإحالتها للجان المخالفات، كما تم تنفيذ أكثر من 200 إغلاق كان أغلبها يأخذ صفة الإغلاق التحفظي الاحترازي إلى حين تصحيح المخالفات.

وأهابت بمقدمي الرعاية الصحية والممارسين الصحيين بضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية، تفاديًا لإيقاع العقوبات النظامية التي تصل لغرامة 300 ألف ريال وإغلاق المنشأة وسحب الترخيص للمؤسسة والممارس الصحي والمنع منه لمدة تصل لسنتين.

​إجراءات الصحة لمواجهة كورونا

190 ألف زيارة رقابية

30 ألف ريال غرامة المخالفة

الإغلاق وسحب الترخيص

200 حالة إغلاق تحفظي