اكد وزير السياحة أحمد بن عقيل الخطيب ان 100 مليون وظيفة بالقطاع معرضة للخطر بعد ازمة كورونا، جاء ذلك خلال تدشينه امس مؤتمر "مستقبل الضيافة"، الذي تنظمه وزارة السياحة والأمانة العامة لمجموعة العشرين، ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام رئاسة المملكة للمجموعة.

وقال وزير السياحة، وفقاً لما نشرته الوزارة عبر حسابها الرسمي على "تويتر"، إن الوزارة أطلقت موسم "صيف السعودية" الذي شمل عدة وجهات سياحية على مستوى المملكة، وكان من ضمنها رحلات الكروز التي تجوب البحر الأحمر، مؤكداً تحقيق نتائج مميزة مع تطبيق أعلى معايير السلامة. وأضاف الخطيب، أن أزمة كورونا أدت إلى انخفاض السياح عالمياً بنسبة تتراوح بين 60% و80%، وأكثر من 100 مليون وظيفة في القطاع معرضة للخطر.

وذكرت رئاسة مجموعة العشرين في 7 أكتوبر الحالي، أن أكثر من 120 مليون وظيفة و1,2 تريليون دولار من المتوقع خسارتها في جميع أنحاء العالم بحسب منظمة السياحة العالمية؛ بسبب انهيارسوق السفر على مستوى العالم بنهاية عام 2020.

وقال الخطيب، في 27 سبتمبر الماضي، إن المملكة تعتزم استئناف إصدار التأشيرات السياحية بحلول مطلع العام الجديد، بعد تعليقها لعدة شهور بسبب تداعيات كورونا. ويعتبر القطاع من ابرز المجالات توظيفا على مستوى العالم وذلك لارتباطه بأكثر من 70 صناعة مختلفة على الاقل