أشار الرئيس الاميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، إلى أنه لم يستسلم في المعركة ضد وباء كوفيد-19 بعد تصريحات ملتبسة لاحد المقربين منه اعطت انطباعا معاكسا.

وخلال زيارة لولاية بنسلفانيا سأل صحافي ترامب عن الاسباب التي دفعته الى "التخلي عن مكافحة الجائحة"، فاجاب "لم اتخل عن ذلك. بدأنا نطوي الصفحة بالتأكيد".

وامس الاحد، عززت تصريحات كبير موظفي البيت الأبيض الشعور بادارة عاجزة وحتى فاقدة للسيطرة على الوضع. وصرح مارك ميدوز لقناة "سي ان ان"، "لن نسيطر على الجائحة، سنسيطر على واقع تلقي اللقاحات".

واستند جو بايدن خصم ترامب الديموقراطي الى هذه التصريحات لاتهام الادارة الجمهورية بالاستسلام امام الفيروس الذي تسبب بوفاة اكثر من 225 الف شخص في الولايات المتحدة. وكتب بايدن على تويتر "لم يكن ذلك خطأ من ميدوز، كان إقرارا صريحا بما كانت عليه استراتيجية الرئيس ترامب بكل وضوح منذ بداية الأزمة: رفع راية الهزيمة البيضاء على أمل اختفاء الفيروس بكل بساطة في حال تم تجاهله".

ورد ترامب الاثنين أن بايدن "رفع الراية البيضاء طوال حياته"، مضيفا "يبقى قابعا تحت الارض. انه مرشح يثير الشفقة".

وبسبب تراجعه في استطلاعات الرأي يكثف ترامب نشاطه على الارض قبل أيام من الاستحقاق الانتخابي خلافا لخصمه.