أقامت جمعية متلازمة النجاح، يومًا ترفيهيًا لأبناء الجمعية من ذوي متلازمة داون يتضمن عرض سينما لأفلام كرتونية هادفة بمقر الجمعية وذلك بحضور 15 شاب من ذوي متلازمة داون.

جاء ذلك بهدف المساهمة في تقديم عروض ترفيهية وإبداعية منتقاة بعناية لأطفالها من ذوي متلازمة داون، لاسيما وأننا أصبحنا في وقت باتت السينما والفيديو والتلفزة والوسائط المتعددة أدوات أساسية ومحورية في حياتنا اليومية، حيث إنها تعتبر اليوم من أدوات العصر ومؤشرات التوازن الحضاري، إضافة إلى كونها مغامرة شيقة لإثراء مخيلتهم عبر الأفلام الهادفة.

حيث أن التقنية التي نعاصرها اليوم، وحاجة الأبناء إلى مواكبة هذه التقنية بالشكل الذي يفيد إيجابياً، لذا حرصت الجمعية على إتاحة الفرصة لأبنائها لمعايشة هذه التجربة الغنية بالمعلومات المفيدة والمثيرة بالتقنية الحديثة.