شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمكتبه اليوم، توقيع مذكرة تفاهم بين الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة والإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالقصيم. ووقع المذكرة مدير عام التعليم بمنطقة القصيم محمد الفريح، ومدير عام التدريب التقني والمهني بالمنطقة محمد المذن.

وتهدف هذه المذكرة إلى تعزيز التعاون المشترك بين الطرفين لتحقيق التكامل، وتوحيد الجهود، من خلال السعي الجاد لتوظيف المتدربين المتميزين لدى المقاولين والمشغلين العاملين لديهم وفق الفرص الوظيفية المتاحة، وتفعيل العمل التطوعي والمسئولية الاجتماعية بالمنطقة للبنين والبنات تماشياً مع رؤية المملكة 2030، والاستفادة من المقرات والمنشآت التعليمية والرياضية بين الطرفين وفق الإمكانيات المتاحة.

فيما شهد سموه أيضاً توقيع استكمال عقود مشاريع الأمن والسلامة التابعة لتعليم المنطقة، لجميع مباني مدارس البنين والبنات الحكومية ومكاتب التعليم في الإدارة العامة للتعليم بالقصيم، بمبلغ 16 مليون ريال، لتصل القيمة الإجمالية للمشاريع السلامة إلى أكثر من 48 مليون ريال.

وأوضح مدير إدارة الأمن والسلامة المدرسية في تعليم القصيم عبدالمحسن الحربي أن تلك المشاريع، تم خلالها تأمين مستلزمات الأمن والسلامة لمعظم مدارس ومكاتب تعليم القصيم، منها تجهيز 1500 مدرسة، مشيراً إلى أن المشاريع الحالية ستوفر تركيب كاميرات مراقبة في المباني المدرسية والمكاتب التعليمية، إلى جانب أجهزة الربط المركزي، وتجهيز مخارج وأبواب للطوارئ، ومضخات وصناديق وطفايات وأجهزة إنذار للحريق، بالإضافة إلى الزي الموحد للحراسات الأمنية في المباني المدرسية.

وأشاد سمو أمير القصيم بما تشهده قطاعات المنطقة من تكامل بينهما، وبالجهود المبذولة من قبل الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم، في الاهتمام بتأمين وسائل الأمن والسلامة المدرسية، وإيجاد بيئة تعليمية آمنة, منوهاً بما تشهده قطاعات المنطقة من تكامل وتكاتف.

حضر التوقيع وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ووكيل وزارة التعليم للمشاريع والصيانة المهندس عبدالرحمن الشايع.