قالت الكويت إنها ستدعم أي قرار تتخذه منظمة أوبك وحلفاؤها بشأن مستقبل سياسة إمدادات النفط، وذلك بعد أن قالت مصادر في أوبك وصناعة النفط إن بعض المنتجين يفضلون ضخ المزيد من الخام بدءا من يناير بدلاً من تمديد التخفيضات الإنتاجية.

وقال وزير النفط الكويتي خالد الفاضل في تقرير نشرته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الكويت تؤيد بشكل كامل المساعي المشتركة لمجموعة "أوبك بلس" لإعادة التوازن إلى سوق النفط وستدعم أيضا كل القرارات المشتركة الضرورية التي سيجري الاتفاق عليها في إطار أوبك+.

وتجتمع "أوبك بلس" في نوفمبر لتقرير سياسة الإنتاج. والنقاش حول المستويات المستهدفة للإنتاج وكيفية حسابها ستعقد مناقشات السياسة بشأن موازنة المعروض مع طلب ضعيف.

وفي ذات الإطار، تراجعت أسعار النفط أكثر من 3% - أمس الخميس، وسجلت أدنى مستوى لها في خمسة أشهر، مواصلة خسائرها بعد انخفاض حاد في الجلسة السابقة بفعل التداعيات المحتملة لإعادة فرض إغلاقات مكافحة فيروس كورونا على الطلب على الخام. وأنهت العقود الآجلة لخام برنت تسليم ديسمبر جلسة التداول منخفضة 1.47 دولار، بما يعادل 3.76%، لتسجل عند التسوية 37.65 دولار للبرميل بعد أن هبطت في وقت سابق إلى 36.64 دولار وهو أدنى مستوى في خمسة أشهر.

​ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.22 دولار، أو 3.26%، لتبلغ عند التسوية 36.17 دولار للبرميل بعد أن لامست أدنى مستوى لها منذ منتصف يونيو عند 34.92 دولار.