أثنى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على جهود الدفاع المدني في السيطرة على حريقي تنومة وقرى العزيزة بالسودة، منوهًا إلى أن ذلك نتيجة الدعم غير المحدود لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، والحرص الدائم على توفير أعلى درجات السلامة والحماية للمواطنين والمقيمين في الحالات الطارئة في كل جزء من الوطن . وأكد سموه أن توفير أحدث الآليات والمعدات المتطورة أسهمت في تنفيذ مواجهة حالات الطوارئ بأعلى درجات الجاهزية والاستعداد للتعامل معها ، مشيرا إلى ما حققته الغرفة المشتركة بإمارة منطقة عسير من نجاح في التنسيق المتناغم بين الجهات الحكومية ذات العلاقة والفرق التطوعية للمشاركة بتنظيم مدروس في تعزيز وتسهيل مهام الدفاع المدني بالمنطقة، وقال: إن الجميع عمل بروح الفريق الواحد المتناغم لتحقيق هدف واحد.

يذكر أن فرق الدفاع المدني بمنطقة عسير نجحت من أمس وأمس الأول في السيطرة على الحريق الذي اندلع في الأشجار والأعشاب والحشائش بالمنطقة الجبلية بقرى العزيزة بمركز السودة، حيث توجهت فرق الإطفاء اللازمة لموقع الحريق، وبعد الوصول للموقع وُجد أن الحادث عبارة عن حريق في أشجار وأعشاب تقع في منطقة وعرة جدًا يصعب معها مباشرة الآليات، وزاد من صعوبة الوضع انتشار النار بشكل سريع نظرًا لشدة الرياح، وعملت الفرق الميدانية بمشاركة الجهات ذات العلاقة على فتح طرق الوصول إلى الأماكن الوعرة لمكافحة النيران، مما أسهم ولله الحمد في السيطرة على الحريق بوقت قياسي دون أن تسجل هناك أي إصابات ولله الحمد .