تتَّجِّه أنظار عُشَّاق كُرة القدم عند الساعة 7:50 من مساء اليوم السبت صوب ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة حيثُ الإثارة والتحدِّي في لِقاء ديربي المنطقة الغربية الكبير بين الاتحاد والأهلي في قمَّة مُباريات المرحلة الثالثة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين جولة (رئاسة العشرين).. لقاء تتعطَّل فيه الكلمات ويتَّسِع لكُلِ العناوين والمعاني، لقاء لا يعترف بالمُقدِمة والمُؤخرة.. لقاء قول الكلمة وعلو الكعب وإثبات الوجود.. لقاء العروس هو لقاء الذكريات والدروس، وبالطبع لقاءات الديربي لها خصوصيتها ووضعيتها بغض النظر عن موقع الفريقين في جدولة الترتيب ولا تخضع لأية مقاييس فمن يملك منطقة المناورة والسيطرة ويستغل الفرص السانحة له أمام المرمى وترجمتها وتحويلها إلى أهداف ستكون له الكلمة الحسم والفصل.

ستكون مباراة اليوم هامة ومحورية ويسعى الفريق الاتحادي أن تكون بداية انطلاقة وتحقيق أول فوزٍ له في المُسابقة، فالفريق خسر الجولة الأولى أمام الاتفاق وتعادل امام الفتح في الجولة الثانية، وهو يلعب بشعار الفوز من أجل تصحيح مساره وترتيب أوراقه والانطلاق مُبكِرًا نحو الأمام، ومن هُنا لا بُدَّ له من اللَّعب وعينه على الفوز وهو يُدرك أهمية وصعوبة اللِقاء كونه سيواجه غريمه التقليدي وهو الأهلي، فلا مجال للتفريط ويسعى للفوز ومُصالحة جماهيره ومسح الصورة الهزيلة والنتائج المتواضعة التي ظهر بها الفريق في الجولتين السابقتين.

ومن المتوقَّع أن تشهد القائمة الأساسية مشاركة الدولي المصري أحمد حجازي لأول مرة مع العميد، في حين يدخل الأهلي المواجهة وهو أفضل نسبيًا من الاتحاد من حيث الترتيب والمعنويات، رغم خروجه قبل أيَّام قليلة من مُسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين أمام النصر في الدور نصف النهائي.

الفريق الأهلاوي يدخُل اللِقاء وهو يقف في المركز الثاني من فوزين مُتتاليين على الباطن خارج أرضه في الجولة الأولى، وعلى الوحدة على ملعبه في الجولة الثانية ويسير بِخُطى جيدة، وهو يلعب بصفوف مكتملة باستثناء غياب العويس.

التوقع بنتيجة المُباراة صعب كما هو معروف في لقاءات الديربي، ولكن من سيستغل ظروف ونُقاط ضعف الآخر ستكون له الصولة والجولة وقول الكلمة.

الهلال يواجه ضمك

وفي الرياض يستضيف الهلال نظيره ضمك عند الساعة 5:50 مساءً في لقاءٍ تُرجَّح فيه كفَّة الزعيم صاحب الأفضلية من حيث الخبرة والترتيب والمعنويات العالية وهو يقف في المركز السابع بأربع نُقاط من فوزٍ على العين وتعادل أمام أبها ويسعى لِمُواصلة تقدُمه وانطلاقته نحو المُقدِمة، بينما ضمك فهو جريح الجولتين الماضيتين، حيثُ خسر أمام الراَّئد والقادسية، ويحتل المركز الـ13 دون نقاط وهو يُواجه فريقاً صعباً وكبيراً.

أبها يستضيف الاتفاق

وفي المحالة يحلُ فريق الإتفاق ضيفاً ثقيلاً وصعباً على أبها عند الساعة 6:15 مساءً في لقاءٍ تميل فيه الكفَّة لفارس الدهناء، رغم أن الفريق الأبهاوي فريق جيد وصعب المراس على أرضه وهو يملك نقطةٍ يتيمة في المركز الـ12 من تعادلٍ أمام الهلال وخسارةٍ من الشباب. بينما الاتفاق فيتصدر الترتيب بـ(6) من فوزين على الاتحاد والعين.