صدرت موافقة الجهات العليا على تشكيل لجنة فنية دائمة في وزارة التعليم بعضوية 11 جهة حكومية لتطبيق التصنيف السعودي للمستويات التعليمية خلال 12 شهرًا. تضم اللجنة بجانب وزارة التعليم، الموارد البشرية، الهيئة العامة للاحصاء، هيئة تقويم التعليم والتدريب، الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، الهيئة السعودية للمهندسين، الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين، الهيئة السعودية للمحامين، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والأمانة العامة لمجلس الخدمة العسكرية، ومركز المعلومات الوطني، وتتولى اللجنة إدارة التحديثات المستقبلية على التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية، بناءً على ما يرد من الوزارات والأجهزة الحكومية، ومؤسسات التعليم والتدريب، والتعـاون والتنسيق مع الوزارات والأجهزة الحكومية في شأن عملية تطبيـق التصنيف في المجال التقني، كما تتولى إقامة لقاءات وجلسات عمل للتعريف والتوعية بالتصنيف، وإعداد قواعد عملها، ورفعها إلى وزير التعليم، لاعتمادها، ووللجنة دعوة من تراه من جهات أخرى للمشاركة في الموضوعات التي تعمل عليها. وكانت «المدينة» انفردت بنشر تفاصيل التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية في عددها الصادر يوم الجمعة 1 صفر الماضي تحت عنوان «تصنيف موحد» لرفع جودة الحياة وربطه بـ»التوظيف».