يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود- حفظه الله -8- 9 نوفمبر الجاري المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع «تخيل المستقبل»، ىالذي تنظمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» والأمانة السعودية لمجموعة العشرين ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، ويتزامن مع مرور 20 عامًا على تأسيس «موهبة»، ويشارك فيه نخبة عالمية من صناع ومستشرفي المستقبل في مختلف المجالات بشراكة معرفة استراتيجية مع أرامكو وسابك في هذا المؤتمر فيما انطلقت أمس عمليات التسجيل الإلكتروني لحضور المؤتمر.

وفي وقت توقعت فيه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» أن يتجاوز عدد الحضور الافتراضي للمؤتمر مليون شخص من مختلف أنحاء العالم، تم أمس تدشين التسجيل على الموقع الإلكتروني https://mawhiba.sa/gcgc

وأتاح الموقع الإلكتروني للمهتمين والمتخصصين في الموهبة والإبداع إمكانية التسجيل مجانا في فعاليات المؤتمر وجلساته الحوارية وورش العمل بواقع جلستين يوميًا، والتي تشهد مشاركة 3 متحدثين رئيسيين هم ميتشو كاكاو عالم الفيزياء ومستشرف لمستقبل العلوم بروفيسور زائر في كل من جامعة برينستون وجامعة نيويورك وكتب أكثر من 70 مقالا علميا تم نشرها، ونيل ديجراس تايسون عالم الفيزياء الفلكية ومقدم البرامج العلمية التلفزيونية والذي انصبت أعماله البحثية في مجالات علم الكون الفيزيائي وتطور النجوم، وجيرد ليونهارد عالم المستقبليات والمؤلف المتخصص في النقاش بين الإنسان والتكنولوجيا.

ويشارك في جلسات العمل والحديث عن المستقبل في مجالات تعليمية واقتصادية كل من رئيس مجلس أمناء جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وزير الطاقة السعودي صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ووزير التعليم السعودي الدكتور حمد ال الشيخ وعدد من المتحدثين المشاركين العالميين البارزين.

كما يشمل المؤتمر جلسات حوارية حول الذكاء الاصطناعي والابتكار وريادة الأعمال يشارك فيها مديرون تنفيذيون من شركات مايكروسوفت وسيري وأمازن وهواوي والرئيس التنفيذي لمشروع نيوم.

ويعد المؤتمر الذي تقرر أن يقام كل عامين رسالة من المملكة للعالم، وفيه استشراف للمستقبل، وتعزيز للريادة العالمية للمملكة في تنمية القدرات الشابة الموهوبة والمبدعة لتشكيل آفاق مستقبلية جديدة، وتأكيد مقدرة الموهوبين والمبدعين على صنع العالم الافتراضي وتوظيفه بكفاءة.

ويتناول المؤتمر عدة محاور رئيسية من بينها أبرز الممارسات العالمية في تنمية الطاقات الشابة للموهوبين والمبدعين والمبتكرين، و بناء العالم الافتراضي واستشراف مستقبل العلوم والتقنية من خلال الاستثمار في الموهوبين والمبدعين، و توجيه إمكانات الموهوبين والمبدعين والمبتكرين في مواجهة الأزمات والتحديات العالمية، إضافة الى الاستثمار في رعاية الموهوبين والمبدعين والمبتكرين لتحقيق الرفاه الاجتماعي والنمو الاقتصادي، وتعزيز التبادل المعرفي الافتراضي بين الموهوبين والمبدعين والمبتكرين والمختصين من كل أنحاء العالم.

وستقدم المملكة على منصة المؤتمر نماذج سعودية ناجحة عالمية من طلبتها الموهوبين الذين قررت مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» أن يتولوا إدارة جلسات النقاش التي سيشارك فيها أسماء عالمية وعلمية بارزة في مختلف المجالات كالعلوم، والواقع الافتراضي، والذكاء الصناعي والتعامل مع التحديات الدولية وتحقيق التنمية المستدامة.