افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بحضور صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض اليوم المركز الإداري بالحائر الذي نفذته أمانة المنطقة بهدف تعزيز الإدارة الحضرية وتفعيل الخدمات الحكومية غير المركزية.

وأكد سمو أمير منطقة الرياض أن المشروع يقدم الفائدة الكاملة للمواطن والمقيم والمسؤول وكذلك الموظف راجياً من الله للجميع العون على تأدية الواجب بأكمل وجه. وبين سموه أن المشروع ذراع مهم للتنمية والخدمات في المدينة، منوهاً بمتابعة سمو أمين المنطقة.

ويقع المركز الإداري على مساحة 86,810م2، ويضم مبان لكل من البلدية الفرعية، والمرور، وفرعا للمياه، والجوازات، والدفاع المدني، والمحكمة، والأحوال المدنية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وهيئة الأمر بالمعروف، ومركزا صحيا وآخرا للإسعاف، ومسجدا، وفرعا بنكيا، إضافة إلى مبانٍ مخصصة للاستثمار، وقاعة متعددة الأغراض وموقعا للخدمات العامة.

ويأتي الهدف من إنشاء هذه المراكز إلى تقريب الخدمات المرتبطة باحتياجات المواطنين المتكررة، وسرعة التنسيق بين مختلف الأجهزة المشاركة في التنمية بما يسهل من إنجاز معاملات السكان والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لهم، إضافة إلى دور المراكز في تقليل زمن التنقل داخل المدينة، وإمكانية إنجاز العديد من التعاملات الحكومية التي تتطلب الحضور بيسر ومرونة.

ويأتي المركز الإداري بالحائر، ثاني المراكز بعد مركز السلي شرقي العاصمة.

حضر الافتتاح وكيل إمارة منطقة الرياض المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي.