Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
محمد المرواني

أيها المسؤول!!

عند جهينة

A A
يقول سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم (كلكم راعٍ وكل راع مسؤول عن رعيته).

من أنت أيها المسؤول؟، هذا سؤال صعب الإجابة عليه إلا من خلال عملك، فأنت لم توضع بالمكان هذا إلا من ثقة ولي الأمر بك أو من ينوبه بوزارات الدولة... لم توضع الثقة بك أولاً عبثاً هناك لاشك عمل كبير قمت به لتصل لهذا الكرسي الهام والذي قد يتحكم بطبيعة حياة المواطن بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال الإدارات التابعه لكم.

أنت أيها الوزير المسؤول الأول.. أنت يا صاحب المعالي المسؤول الأول..

بعد ذلك يأتي البقية للقيام بمسؤولياتهم، قد يخفق مسؤول صغير ولكن هو مسؤول مباشر بكم، يجب إصلاح وضعه قبل أن يجلب الخطأ غير المقبول!!

المسؤول بالمناطق إن كان مهتماً فلن يجد صعوبة بتطوير إدارته أولاً وذلك بلاشك سيخدم المواطن ثانياً وهو أساس وجوده على هذا الكرسي الجميل!!.

ما الذي يمنع أن يكون هناك يوم أو يومان بالأسبوع يخرج المسؤول كمواطن لتفقد سير العمل بالإدارات التابعة له وحيداً بدون جيش مرافقين ويرى تعامل موظفي القطاع الذي يتبعه ربما يكون التعامل بغير ما وجَّه به ليكتشف الخلل ويصحح الأخطاء

***

البعض يعتقد أنه كمسوول وصل لهذا الكرسي ليكبر على الناس هذا سيسقط حتماً وسريعاً!!

والبعض يعتقد أنه وصل لهذا الكرسي ليكون ختام مشوار عمله وهذا لا يصنع تاريخاً!!

وهناك مسؤول عندما يصل لكرسي المسؤولية تجده متواضعاً خادماً لمنظومته وللمواطن، يسهل الأمور ويخلص في أداء أمانته، هذا سيخلد التاريخ اسمه وسيبقى كرسيه ذكرى لمن يخلفه، وهنا لابد للكل أن يقف احتراماً لسيرته فهو ابن الوطن حقاً؟

***

رجالات طيبة

وهيب السهلي وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة سيرته عطرة وضعت به الثقة من الأمير فيصل بن سلمان ليكون محل الثقة التي يستحقها.

عندما يتحدث لك هذا الرجل تجد أدب الحديث وحسن الحوار تشرفت بمكالمة منه قبل عدة أسابيع كانت ولا شك حافزاً لنا للمضي قدماً بواجبنا تجاه الوطن من خلال الكلمة الصادقة والهادفة

شكراً سعادة الوكيل ووفقك الله لتكون عند حسن ظن ولاة الأمر وفي خدمة الوطن بطيبة الطيبة التي تستحق الكثير من الجميع.

خاتمة

المسؤول دوماً يريد العدالة

إلا الفاسد يريد الاستفادة!!.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X