يعقد المؤتمر العربي الأول لإحياء التراث في الفترة من 25 فبراير إلى الأول من مارس 2021 بالقاهرة تحت عنوان (تراثنا نحييه ونحميه)، برعاية صاحبة السمو الشيخة انتصار المحمد الصباح.

وقائم العمل لتحضير هذا بالمؤتمر على قدم وساق للإعداد للحدث الأضخم على مستوى العالم العربي وبمشاركة وفود من جميع الدول العربية يهدف المؤتمر لإحياء التراث الثقافي والفني العربي وتكريم رموزه وعرض أهم ما تتميز به دولنا العربية من جماليات ومقدرات وابداعات في شتى المجالات المستمدة من الماضي الجميل . كما يسعى لتشجيع السياحة بين الدول العربية عبر تفعيل المعارض الفنية والتراثية والمتاحف لتعزيز الانتماء للأمة الواحدة وإنعاش العلاقات الإنسانية بين الشعوب العربية وتعزيز وبث روح التعاون والتعاضد بين أفراد المجتمع العربي من خلال تبادل الثقافات و الخبرات و عبر الفعاليات الثقافية والبرامج المتخصصة .وأيضا يسعى لإبراز دور المرأة في بث الوعي بضرورة الحفاظ على التراث الفكري بالمجتمع وتعميق الانتماء للوطن مع عرض نماذج حية متميزة في مجال المحافظة على التراث و يشارك المؤتمر مجموعة من الأكاديميين وخبراء ومهتمون في التراث و صناعة الحرف اليدوية مع عرض تجارب ناجحة و إلقاء الضوء على ما قد يحتاج إليه هذا القطاع من دعم على المستوى الفردي والرسمي .

ويرافق المؤتمر معرض فني تراثي تشارك فيه جميع الدول العربية ممثلة بكبار الشخصيات مما يعكس تراثها وحضارتها و تاريخها العريق و يتيح الفرصة للحضور والمشاركين التعرف على ثقافات شعوبنا العربية في مكان واحد بحدث كبير ويسعى منظمو المؤتمر والقائمون عليه أن تستضيف أعماله في كل عام دولة عربية ليتجول في كافة انحاء العالم العربي ومنطلقين منه إلى العالمية .